أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اليونيسيف تحذر من توقف تعليم 4 ملايين طفل يمني

الخميس 13 أبريل 2017 11:42 صباحاً الحدث - صنعاء

حذرت ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» في اليمن، مريتشل ريلانيو من أن العملية التعليمية لما يزيد عن 4 ملايين طفل يمني باتت على المحك، بسبب توقف دفع رواتب المعلمين في 13 من أصل 22 محافظة يمنية، كما حذرت من تعرض الأولاد لخطر التجنيد والفتيات لخطر الزواج المبكر. 

 

وأضافت المسؤولة الأممية، في مؤتمر صحفي "أن هؤلاء الأطفال يتلقون تعليماً أقل أو لا يحصلون على أي تعليم مطلقا، ما يعني أنهم لن يكونوا قادرين على إتمام المنهج لهذا العام الدراسي".

 

 وأوضحت أن المحافظات التي توقفت فيها رواتب المعلمين هي إب  وأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء، وعمران، وصعدة والجوف، والمحويت، وحجة، والبيضاء، وذمار، وريمة ، والحديدة ، وتعز. وأغلب هذه المحافظات خاضعة لسيطرة ميليشيات صالح والحوثي الانقلابية.

 

وقالت ريلانيو إن "166,443 معلم ومعلمة في ال13 محافظة، أي قرابة 73٪ من إجمالي الكادر التعليمي في اليمن، بدون رواتب منذ ستة أشهر أكتوبر 2016- مارس 2017". 

 

وتوقفت رواتب موظفي الدولة منذ أن نقلت الحكومة الشرعية البنك المركزي من صنعاء إلى مدينة عدن، إثر اتهامات للحوثيين باستنزاف الاحتياطي الأجنبي، وتشترط الحكومة الشرعية أن يسلم الحوثيون إيرادات المحافظات الخاضعة لسيطرتهم، حتى توفّي هي بالتزاماتها. 

 

وأوضحت ممثلة يونيسف أن "13,146 مدرسة متضررة، أي حوالي 78٪ من إجمالي مدارس اليمن، والتي تستوعب ما لا يقل عن 4,5 ملیون طالب، أي نحو 78٪ من إجمالي عدد طلاب المدارس في الیمن".

 

وحذرت من أن "الأولاد يصبحون عرضة لخطر التجنيد من قبل الجماعات المسلحة، فيما تصبح الفتيات معرضات لخطر الزواج المبكر، في حال كانوا خارج المدرسة، ما يسبب عواقب على المدى البعيد".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها