أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قوات الجيش الوطني تسيطر على مواقع جديدة في ميدي وقتلى وجرحى بالعشرات في صفوف المليشيات الانقلابية

الخميس 13 أبريل 2017 11:48 صباحاً الحدث - صنعاء

حجة -

 

جبهة ميدي تمكنت قوات الجيش فجر اليوم الأربعاء من السيطرة على مواقع جديدة في مدينة ميدي بعد هجوم على مواقع الانقلابيين شرق المدينة. وبحسب مصادر عسكرية للمركز الإعلامي في المنطقة العسكرية الخامسة فإن قوات الجيش تمكنت من السيطرة على قلعة القماحية التاريخية، ومبنى البريد، ومبنى وحوش الكهرباء، جنوب شرق مدينة ميدي ،بالإضافة إلى مواصلة التوغل في عمق مدينة ميدي من اتجاه شمال غرب المدينة. إلى ذلك شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية في ساعات متأخرة من مساء أمس على مواقع للمليشات وتمكنت من تدمير دبابة وعربة بي إم بي وطقمين عسكريين كان على متنهما 18 عنصراً من المليشات الإنقلابية لقوا مصرعهم على الفور . ووفقاً لمصادر خاصة للمركز الإعلامي في المنطقة العسكرية الخامسة أفادت أن أكثر من مائة قتيل وصلت جثثهم إلى مناطق متفرقة في محافظتي حجة والحديدة خلال العشرة الأيام الماضية، ناهيك عن عشرات الجثث التي خلفتها المليشيا أثناء فرارها من تلك المواقع وتم دفنها من قبل قوات الجيش الوطني في صحراء ميدي. جدير بالذكر أن الجيش الوطني استعاد أسلحة ثقيلة ومتوسطة كانت بحوزة الإنقلابيين. وتفرض قوات الجيش الوطني حصاراً خانقاً على المدينة من ثلاثة اتجاهات، وتسيطر علي جميع مداخلها للأسبوع الثاني على التوالي مع انهيارات كبيرة في صفوف الانقلابيين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها