أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

هل يملك المخلوع أذرعاً موالية في عدن .. وما سر بيان "الكريمي"؟!

الجمعة 14 أبريل 2017 02:01 صباحاً الحدث - صنعاء

تسببت حادثة ضبط مبلغ مالي كبير "مليار ريال يمني" في إحدى نقاط محافظة الضالع قبل أيام، بعد أن كان في طريقه الى صنعاء، ببروز أسئلة عديدة عمّن يقف وراء هذا العملية، ولمن كانت متجهة بالضبط.

وأبدى ناشطون وصحفيون استغرابهم وتخوفاتهم من تورّط طرف في الشرعية في علاقة سرية بالنظام الانقلابي في صنعاء وعلى وجه الخصوص علي صالح، وهل كانت قيادة الشرعية على علم بذلك أم لا؟

 

وفي هذا السياق قال الصحفي فتحي بن لزرق بأنه لا يستبعد أن الرئيس اليمني السابق صالح يملك أذرعاً وعناصر موالية له في أجهزة الدولة بالعاصمة المؤقتة عدن، مرجحاً ان هؤلاء - إن وجدوا -  لن يسمحوا بسقوطه.

 

وأضاف: الحادثة تكشف بأن الشرعية "مخترقة"، وهناك لعبة للكبار تلعب في اليمن.

 

وكان مصرف الكريمي قد قال قبل أيام أن المبلغ يعود اليه، مدعياً أنه كان في طريقه الى مدينة تعز كمرتبات للموظفين، وهو ما نفاه وزير الداخلية حسين عرب، والذي أكد أن المبلغ لم يكن متوجها الى تعز بل الى صنعاء، وهو ما يثير علامات استفهام كبرى حول ادعاءات "الكريمي".

 

وقامت السلطات الشرعية بنقل الأموال المحتجزة من الضالع الى عدن قبل أن تفرغها في خزينة البنك المركزي بالمدينة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها