أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

موقع إماراتي يكشف عن دمج قوات ألوية الحماية الرئاسية مع الحزام الأمني في عدن

السبت 22 أبريل 2017 10:38 مساءً الحدث - صنعاء

إرم نيوز 
كشفت مصادر خاصة في الحراسة الرئاسية اليمنية لموقع إماراتي أنه تم مؤخرًا دمج جهاز الحزام الأمني في العاصمة المؤقتة عدن، رسميًا ضمن ألوية الحماية الرئاسية.

وبحسب موقع "إرم نيوز" فإنه : “ منذ ما يقارب أسبوعين تم ضم قوات الحزام الأمني إلى قوات اللواء الأول حماية رئاسية”.

وأضافت أنه “لم يتم الإعلان عن ذلك عبر وسائل الإعلام، بانتظار أن تتم إعادة تدريب كافة القوات عسكريًا عبر معسكرات تدريبية لهذا الغرض، ولتحمل المهام الجديدة، وفور الانتهاء من ذلك سيتم الإعلان عنه رسميًا عبر وسائل الإعلام الرسمية والأهلية”.

وبحسب المصادر، “فقد بدأ إدخال بعض الوحدات التي كانت تنضوي تحت مسمى الحزام الأمني في معسكرات تدريبية، وسيتم إتباع البقية ذات النهج حتى يتم تدريب الجميع وإعادة تأهيلهم مرة أخرى، وفور الانتهاء من إعادة تأهيل كافة عناصر الحزام الأمني، سيتم توزيعهم كقوات ضمن الحماية الرئاسية”.

وأشارت إلى أن “كافة النقاط الأمنية الموزعة على جميع مديريات مدينة عدن، والتي تتبع الحزام الأمني، صارت تتبع رسميًا الحماية الرئاسية، وباتت الحماية مسؤولة عن مخصصاتهم المالية وكذلك تزويدهم بشكل رسمي بالتموين اليومي، كالغذاء والماء وما شابه ذلك”.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها