أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المخلافي: نأمل العودة مجددا إلى الكويت للتوصل إلى اتفاق سلام

الجمعة 05 مايو 2017 10:41 مساءً الحدث - صنعاء



قال وزير الخارجية، عبد الملك المخلافي، اليوم الجمعة، إن حكومة بلاده تأمل العودة مجدداً إلى دولة الكويت بهدف التوصل إلى اتفاق سلام مع جماعة "أنصار الله (الحوثي)"، وإنهاء النزاع المستمر منذ أكثر من عامين.
 
واستضافت الكويت العام الماضي مشاورات بين الحكومة الشرعية من جهة، والحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة ثانية، استمرت 90 يوماً، برعاية الأمم المتحدة، لكنها فشلت في تحقيق أي اختراق في جدار الأزمة.
 
وأكد المخلافي، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية "كونا"، التزام حكومته بـ"التفاوض من أجل إحلال السلام في اليمن على وجه السرعة".
 
وانتقد الوزير اليمني رفض الحوثيين لكل جهود السلام الدولية.
 
وأعرب عن أمله "في أن تفضي الضغوط الدولية والخسائر التي مني بها الحوثيون وصالح، إلى الاستجابة لجهود السلام".
 
وتابع "نأمل العودة مجددا إلى دولة الكويت، التي رحّب إخواننا فيها بعودة وفدي الجانبين إليها، بهدف التوصل إلى اتفاق سلام يوقعه الجانبان".
 
وأشار المخلافي إلى أن "الموقف الإيجابي للحكومة لا يلقى أي رد فعل من الانقلابيين الذين لا يزالون يرفضون مطالبات السلام أو قبول جهود السلام الدولية".
 
وأعرب عن "الأسف إزاء رغبة الانقلابيين في الاستمرار في الحرب".
 
ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات صالح، استجابة لطلب هادي، بالتدخُّل عسكريًّا في محاولة لمنع سيطرتهم على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها