أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المخلافي: نأمل العودة مجددا إلى الكويت للتوصل إلى اتفاق سلام

الجمعة 05 مايو 2017 10:41 مساءً الحدث - صنعاء



قال وزير الخارجية، عبد الملك المخلافي، اليوم الجمعة، إن حكومة بلاده تأمل العودة مجدداً إلى دولة الكويت بهدف التوصل إلى اتفاق سلام مع جماعة "أنصار الله (الحوثي)"، وإنهاء النزاع المستمر منذ أكثر من عامين.
 
واستضافت الكويت العام الماضي مشاورات بين الحكومة الشرعية من جهة، والحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة ثانية، استمرت 90 يوماً، برعاية الأمم المتحدة، لكنها فشلت في تحقيق أي اختراق في جدار الأزمة.
 
وأكد المخلافي، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية "كونا"، التزام حكومته بـ"التفاوض من أجل إحلال السلام في اليمن على وجه السرعة".
 
وانتقد الوزير اليمني رفض الحوثيين لكل جهود السلام الدولية.
 
وأعرب عن أمله "في أن تفضي الضغوط الدولية والخسائر التي مني بها الحوثيون وصالح، إلى الاستجابة لجهود السلام".
 
وتابع "نأمل العودة مجددا إلى دولة الكويت، التي رحّب إخواننا فيها بعودة وفدي الجانبين إليها، بهدف التوصل إلى اتفاق سلام يوقعه الجانبان".
 
وأشار المخلافي إلى أن "الموقف الإيجابي للحكومة لا يلقى أي رد فعل من الانقلابيين الذين لا يزالون يرفضون مطالبات السلام أو قبول جهود السلام الدولية".
 
وأعرب عن "الأسف إزاء رغبة الانقلابيين في الاستمرار في الحرب".
 
ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات صالح، استجابة لطلب هادي، بالتدخُّل عسكريًّا في محاولة لمنع سيطرتهم على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها