أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

فريدريش ايبرت تختتم تدريب 15 صحافياً يمنياً حول الصحافة الحساسة للنزاعات

الخميس 11 مايو 2017 12:39 صباحاً الحدث - صنعاء

اختتمت في العاصمة اللبنانية بيروت مساء الأربعاء ورشة تدريبية لإعداد مدربين على الصحافة الحساسة للنزاعات استهدفت 15 صحفياً يمنياً من وسائل إعلام مختلفة.

 

واستمرت الورشة على مدار ستة أيام خلال الفترة 5 - 10 مايو بتنظيم من مؤسسة فريدريش ايبرت الألمانية-مكتب اليمن، ضمن برنامج المؤسسة لتطوير مهارات التدريب على الصحافة الحساسة للنزاع.

 

وشملت الورشة المفردات ذات الصلة بالبرنامج التدريبي حول الصحافة الحساسة للنزاعات بهدف إعداد مدربين، الأمر الذي يمكنهم من تنفيذ برامج وورش تدريبية خلال الفترة القادمة للصحفيين العاملين في وسائلهم الإعلامية ومجتمعاتهم المحلية، حسب ما جاء في بلاغ صحفي صادر عن الدورة التدريبية.

 

وقالت السيدة ارييلآ جروس الممثل غير المقيم لمؤسسة فريدريش ايبرت في اليمن: يلعب الصحفيون أدوارًا متعددة في تعزيز ثقافة السلام وإعادة ترميم النسيج الاجتماعي كونه قد تأثر كثيرًا في هذه الحرب، وستقوم مؤسسة فريدريش إيبرت – مكتب اليمن بالعمل على تدريب وتأهيل الصحفيين في مجال الصحافة الحساسة للنزاعات خلال هذا العام والأعوام الثلاثة القادمة؛ إيمانًا منها بالدور الهام للإعلام.

 

المدرب الدولي المختص في إعلام النزاعات وبناء السلام خضر دوملي أوضح أن اختيار موضوع الدورة بحد ذاته كان له أهمية كبيرة؛ لمساهمته في التعريف بآليات عمل الصحافيين أثناء النزاع.

 

وأشار دوملي، وهو من كردستان العراق، إلى أن هناك حاجة ملحة للموضوع بسبب طبيعة النزاع في اليمن الذي يتطلب تغطية صحفية مهنية وفق مبادئ الصحافة الحساسة للنزاع؛ لنقل ما يحدث بكثير من المهنية حتى لا تصبح وسائل الإعلام عاملًا في تأجيج النزاعات.

 

وتأتي الورشة التدريبية حول هذا النوع ذات الأهمية من الصحافة في الوقت الراهن، للمضي قُدمًا نحو خلق بيئة إعلامية مهنية لتوجيه رسالة منضبطة المعايير بما يراعي توجيه رسالة موضوعية ودقيقة وبما يساهم في تدعيم بناء السلام في ظل النزاع القائم منذ أكثر من سنتين والذي لا يزال مستمرًا حتى الآن.

 

محمود قياح مدير برامج مؤسسة فريدريش ايبرت في اليمن، أكد من جهته أن الورشة تهدف إلى ترشيد الخطاب الإعلامي وتعزيز دور الإعلام في بناء السلام في اليمن، على أن يقوم المدربون المشمولون بالدورة بتنفيذ دورات تدريبية للصحافيين اليمنيين في مختلف المحافظات.

 

وشهدت الورشة توزيع شهادات TOT للمشاركين في حفل ختامي حضره السفير اليمني في لبنان عبدالله  الدعيس والملحقة الإعلامية في السفارة مها البريهي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها