أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

283 مليون دولار لمساعدة 9 ملايين يمني

الاثنين 22 مايو 2017 10:24 صباحاً الحدث - الحياه

أعلن البنك الدولي أنه سيقدّم منحتين إضافيتين من المؤسسة الدولية للتنمية (ذراع البنك الدولي، التي تقوم بمساعدة البلدان الأكثر فقراً في العالم)، بإجمالي 283 مليون دولار لتوسيع مظلة مشروعين طارئين يقدّمان المساعدة حالياً لليمنيين الأشدّ حاجة في كل محافظات اليمن.

وسيموّل البنك الدولي التحويلات النقدية لحوالى 1.5 مليون من الأسر الأشدّ فقراً (حوالى 8 ملايين شخص)، بهدف ضمان حصولها على الموارد المالية اللازمة لشراء الطعام، وتوفير مكمّلات مغذّية لمليون يمني آخر من الفئات الأشدّ حاجة، في إطار التصدّي لأزمة انعدام الأمن الغذائي المتفاقمة في اليمن.
 
وقال المدير الإقليمي المسؤول عن اليمن ومصر وجيبوتي في البنك الدولي أسعد عالم في بيان: يمثّل هذا التمويل استجابة بالغة الأهمية وعاجلة من جانب البنك الدولي للتصدّي لأزمة انعدام الأمن الغذائي المتفاقمة في اليمن بتقديم دعم الدخل والمكمّلات الغذائية لليمنيين الأشدّ حاجة أو المعرّضين للخطر الشديد والذين يعجزون عن تلبية حاجاتهم الغذائية الأساسية.

وستعزّز هاتان المنحتان اللتان سيتم تنفيذهما بالاشتراك مع المؤسسات اليمنية ومنظّمة «يونيسيف، برنامجي البنك الدولي الطارئين اللذين يجرى تنفيذهما حالياً في اليمن لتوفير الدخل وخدمات الصحة الأساسية للأسر الأكثر حاجة والأولى بالرعاية.

وستوفّر المنحة الأولى وقيمتها 200 مليون دولار، منها 125 مليوناً من نافذة التصدّي للأزمات، التمويل اللازم لتوسيع مظلة المشروع الطارئ للاستجابة للأزمات في اليمن. وتموّل المنحة كذلك تقديم التحويلات النقدية للأسر الأكثر فقراً.

 وسيؤدّي المشروع أيضاً إلى إعادة تنشيط منظومة شبكة الأمان الاجتماعي في اليمن وآلياتها القائمة لتوزيع التحويلات النقدية.

أما المنحة الثانية بقيمة 83 مليون دولار، فتهدف إلى توسيع مظلة المشروع الطارئ للرعاية الصحية والتغذية لمساندة النساء والأطفال خصوصاً، إذ ستموّل توسيع حزمة متكاملة من الدعم الغذائي لتصل إلى مليون يمني آخر من الفئات الأشدّ حاجة في كل محافظات اليمن، إضافة إلى السبعة ملايين يمني الذين يساعدهم المشروع الأصلي.
 
ويبلغ إجمالي المنح الطارئة التي قدّمتها المؤسسة الدولية للتنمية إلى اليمن، بما في ذلك هذا التمويل الجديد منذ تموز (يوليو) 2016 ما قيمته 783 مليون دولار، يتم توجيهها من خلال مشروعين للمساعدات الطارئة، هما المشروع الطارئ للاستجابة للأزمات، و المشروع الطارئ للرعاية الصحية والتغذية، اللذان يجرى تنفيذهما بالتعاون مع المؤسسات اليمنية ومنظّمات الأمم المتحدة كبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي و يونيسيف ومنظّمة الصحة العالمية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها