أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السفير السعودي : ندعم اتفاق مرضي لكافة الاطراف باليمن ويمنع استخدام القوة لتحقيق أهداف سياسية

الأربعاء 24 مايو 2017 12:06 صباحاً الحدث - صنعاء

قال السفير السعودي لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر" إن القضية اليمنية قضية قديمة وجديدة وسهلة ومعقدة فهي سهلة عندما كانت المملكة العربية السعودية ودول الخليج والدول الراعية للمبادرة الخليجية تساهم وتساعد اليمنيين في تخطي العقبات التي تواجههم سواء كانت عقبات اقتصادية أو سياسية أو اجتماعية وقد تجاوزوها خلال العقود الماضية وتعقدت من جهة أخرى بسبب التدخل الإيراني السافر والواضح في شؤون اليمن والمنطقة واستخدمت الحوثيين المتحالفين مع على عبد الله صالح في تدمير العملية السياسية وإنهائها وتحطيم آمال اليمنين ". وأضاف "لقد ساهمت المملكة العربية السعودية في المبادرة الخليجية ودعمتها جميع الدول وفق قرارات مجلس الأمن بهذا الشأن، ودعمت اليمن اقتصادياً بالمليارات خلال المرحلة الانتقالية". وأوضح السفير الجابر " إن الجهود المبذولة حالياً من التحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية تسعى إلى إعادة الأمور إلى نصابها وهي عودة الشرعية وعودة العملية السياسية وجلوس جميع اليمنيين ليعودوا مرة أخرى إلى طاولة الحوار ويتوصلوا إلى اتفاق مرضي لجميع الأطراف لا يسمح لأي قوة أو أي مكون سياسي أن يستخدم السلاح لتحقيق أهداف سياسية ولا يسمح بالنفوذ الإيراني في اليمن ويحقق الامن والاستقرار لليمن ولدول الجوار والمنطقة وممرات الملاحة البحرية". وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية والتحالف يدعمون هذا التوجه الذي نأمل أن يتمكن المبعوث الدولي الذي تقوم المملكة بدعم جهوده لتحقيق حل سياسي مبني على المرجعيات الثلاثة المبادرة الخليجية والحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216". وبين أن الهدف من هذه الورشة هو التأكيد على هذه النقاط الثلاث والإجابة على الاستفسارات وتوضيح موقف المملكة العربية السعودية الداعم للشرعية في جميع المجالات السياسية والعسكرية والأمنية والإغاثية. وبشأن الورشة المزمع عقدها غدا في لندن حول اليمن، أوضح إن من أهدافها تسليط الضوء على دور التحالف العربي في اليمن وأسس تسوية الصراع اليمنية وتدابير مكافحة الإرهاب إضافة إلى إيضاح الاعتداءات على حدود المملكة وإطلاق الصواريخ على أراضيها ". وسوف يناقش المتحدثون القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية ذات الصلة في الصراع اليمني الحالي، إضافة إلى دور المملكة العربية السعودية في حل الأزمة ومساعيها لعودة الشرعية في اليمن وفق القرارات الدولية. وينظم مركز الخليج للأبحاث غداً الأربعاء في العاصمة البريطانية لندن ورشة بعنوان "سبل حل الأزمة اليمنية"، التي تأتي ضمن سلسلة ورش عمل تُعقد لبحث الأزمة في اليمن، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في تشاثام هاوس والمعهد الملكي للشؤون الدولية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها