شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أمير الكويت يزور السعودية وسط مساع لاحتواء أزمة قطع علاقات مع قطر

الثلاثاء 06 يونيو 2017 12:31 صباحاً الحدث - ارم

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أبلغه أنه سيغادر إلى المملكة العربية السعودية للقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، للقيام بمساعٍ لاحتواء الأزمة مع قطر ومحاولة ترتيب البيت العربي درءاً للمخاطر التي تحيط بالعالم العربي والإسلامي.

جاء ذلك في اتصال بين البشير والصباح أوردت وكالة الأنباء السودانية تفاصيله.

وتحركت الدبلوماسية الخليجية خلال الساعات الأخيرة لاحتواء خلاف لم يسبق له مثيل بين أقوى الدول في العالم العربي وقطر اليوم الإثنين، على خلفية اتهامات للدوحة بدعم “جماعات إرهابية وطائفية “وإيران.

وحث أمير الكويت اليوم الاثنين أمير قطر على تهدئة التوترات مع الحلفاء وعدم اتخاذ أي خطوات من شأنها تصعيد أسوأ خلاف دبلوماسي بين دول عربية خليجية.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أعرب “عن تمنيه على أخيه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة العمل على تهدئة الموقف وعدم اتخاذ أي خطوات من شأنها التصعيد”.

وأضافت كونا أن الأميرين تحدثا هاتفيا وأن الصباح دعا تميم إلى إعطاء جهود الوساطة فرصة لاحتواء الخلافات.

 

وقطعت السعودية ومصر ودولة الإمارات والبحرين العلاقات الدبلوماسية معقطر في تحرك منسق. وانضم اليمن وحكومة شرق ليبيا والمالديف لهذا التحرك بعد ذلك. وأغلقت خطوط النقل مما أدى لنقص في الإمدادات.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها