الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

صالح يدعو قادة الشرعية للعودة إلى اليمن للمصالحة: «تعالوا نتصالح معكم» ويقول إن المعادلة تغيرت

الجمعة 09 يونيو 2017 12:04 صباحاً الحدث - صنعاء

دعا الرئيس السابق علي عبد الله صالح، اليوم الخميس، من وصفهم "بكبار المرتزقة" بالعودة إلى اليمن، مبديا استعداده للمصالحة معهم.

 

جاء ذلك خلال اجتماع أسه اجتماعا لفرع حزب المؤتمر الشعبي العام في جامعة صنعاء" حسبما ذكرت وسائل إعلام موالية لصالح.

 

وقال صالح: " عيب عليكم استحوا روحوا وأكلوا مثلما بنأكل وعانوا مثلما بنعاني تعالوا نتصالح معاكم تعالوا هنا اجلسوا معانا".

 

وأضاف:" انتم جبناء انتم جبناء بملابسكم ببطونكم المنفوخة أنتم جبناء جبناء ولا تستحوا تطلعوا على شاشات التلفزيون وتتحدثوا عن الا نقلابيين وما الانقلابين وصالح المشارك للانقلابيين".

 

وتابع: "انتوا تركتوا السلطة يا جبناء هربتوا هربتوا ما حدش هربكم ما بش حاجة اسمها انقلابيين انتم هربتم و سلمتوا السلطة حدث فراغ سياسي واداري وثقافي واجتماعي في البلد فجوا أنصار الله ومن ساندهم ونحن من المساندين لهم للحفاظ على مؤسسات الدولة".

 

وأشار صالح إلى أنه "تحدث في وقت مبكر في بداية العدوان حول أن المعادلة في المنطقة ستتغير، موضحاً:" لقد تحدثت في وقت مبكر في بداية العدوان ستتغير المعادلة في المنطقة وستتغير وبدأت في التغيير المعادلة الحقيقية في المنطقة وكل واحد سيدفع الثمن". في إشارة إلى الأزمة الخليجة.

*يمن برس


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها