أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وزير الدولة أمين العاصمة يعلن الانتهاء من علاج الدفعة الأولى من جرحى الأمانة

الجمعة 09 يونيو 2017 11:59 مساءً الحدث - صنعاء

أعلن وزير الدولة أمين العاصمة، اللواء عبد الغني حفظ الله جميل، اليوم، الانتهاء من معالجة الدفعة الأولى ، من جرحى الأمانة، الذين  تلقوا العلاج في عدد من المشافي والعيادات المتخصصة بالعاصمة المصرية القاهرة.
وقال اللواء جميل، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ): "بفضل من الله، أنهينا معالجة الدفعة الأولى، من جرحى أمانة العاصمة، تنفيذاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبد ربه منصور هادي، ونائبه، ودولة رئيس مجلس الوزراء".
وأشار أمين العاصمة، إلى أن القيادة السياسية ، تولي جرحى الجيش الوطني، ورجال المقاومة، جُل أهتمامها، تقديراً للأدوار والتضحيات البطولية التي يقدمونها في ميادين الشرف والبطولة، من أجل إنهاء الانقلاب، واستعادة الدولة والشرعية.
وأوضح جميل، أن الجرحى سيعودون إلى أرض الوطن بعد أن من الله عليهم بنعمة الصحة والعافية، وتماثلوا للشفاء بفضل العناية الطبية التي قدمت لهم في المشافي والعيادات بالعاصمة المصرية القاهرة .. لافتا إلى أن العمليات التي أجريت لهم عمليات جراحية ناجحة.
من جهتهم، أعرب الجرحى عن شكرهم وتقديرهم الكبيرين على ما وجدوه من اهتمام وعناية طبية.. مشيدين باهتمام رئيس الجمهورية، ونائبه، ودولة رئيس الوزراء، وأمين العاصمة، بجرحى الجيش والمقاومة.
وأكدوا أنهم لن ينسوا ما وجدوه من اهتمام ورعاية صحية كبيرة منذ اليوم الأول لوصولهم وتوزيعهم على الأطباء والاستشاريين، في القاهرة، وحتى تماثلوا للشفاء.
وكان الجرحى الذين تماثلوا للشفاء يعانون من إصابات مختلفة، كانوا قد تعرضوا لها أثناء أدائهم للواجب في مختلف الجبهات والميادين، وتفاوتت حالاتهم بين البالغة والمتوسطة، حيث تم إخضاعهم لبرامج علاجية مكثفة في التخصصات الطبية.
وفي الختام، طالب الجرحى، رئيس الجمهورية، ونائبه ، ورئيس الوزراء، بالزام الخطوط الجوية اليمنية، بسرعة نقلهم وإعادتهم إلى أرض الوطن.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها