أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وزير الدولة أمين العاصمة يعلن الانتهاء من علاج الدفعة الأولى من جرحى الأمانة

الجمعة 09 يونيو 2017 11:59 مساءً الحدث - صنعاء

أعلن وزير الدولة أمين العاصمة، اللواء عبد الغني حفظ الله جميل، اليوم، الانتهاء من معالجة الدفعة الأولى ، من جرحى الأمانة، الذين  تلقوا العلاج في عدد من المشافي والعيادات المتخصصة بالعاصمة المصرية القاهرة.
وقال اللواء جميل، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ): "بفضل من الله، أنهينا معالجة الدفعة الأولى، من جرحى أمانة العاصمة، تنفيذاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبد ربه منصور هادي، ونائبه، ودولة رئيس مجلس الوزراء".
وأشار أمين العاصمة، إلى أن القيادة السياسية ، تولي جرحى الجيش الوطني، ورجال المقاومة، جُل أهتمامها، تقديراً للأدوار والتضحيات البطولية التي يقدمونها في ميادين الشرف والبطولة، من أجل إنهاء الانقلاب، واستعادة الدولة والشرعية.
وأوضح جميل، أن الجرحى سيعودون إلى أرض الوطن بعد أن من الله عليهم بنعمة الصحة والعافية، وتماثلوا للشفاء بفضل العناية الطبية التي قدمت لهم في المشافي والعيادات بالعاصمة المصرية القاهرة .. لافتا إلى أن العمليات التي أجريت لهم عمليات جراحية ناجحة.
من جهتهم، أعرب الجرحى عن شكرهم وتقديرهم الكبيرين على ما وجدوه من اهتمام وعناية طبية.. مشيدين باهتمام رئيس الجمهورية، ونائبه، ودولة رئيس الوزراء، وأمين العاصمة، بجرحى الجيش والمقاومة.
وأكدوا أنهم لن ينسوا ما وجدوه من اهتمام ورعاية صحية كبيرة منذ اليوم الأول لوصولهم وتوزيعهم على الأطباء والاستشاريين، في القاهرة، وحتى تماثلوا للشفاء.
وكان الجرحى الذين تماثلوا للشفاء يعانون من إصابات مختلفة، كانوا قد تعرضوا لها أثناء أدائهم للواجب في مختلف الجبهات والميادين، وتفاوتت حالاتهم بين البالغة والمتوسطة، حيث تم إخضاعهم لبرامج علاجية مكثفة في التخصصات الطبية.
وفي الختام، طالب الجرحى، رئيس الجمهورية، ونائبه ، ورئيس الوزراء، بالزام الخطوط الجوية اليمنية، بسرعة نقلهم وإعادتهم إلى أرض الوطن.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها