أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

صورة للمنشورات التي ألقاها طيران التحالف على السكان ونزلاء فندق سوفتيل قبل قصفها

الاثنين 12 يونيو 2017 02:00 صباحاً الحدث - صنعاء

 ألقت مقاتلات التحالف العربي، منشورات تحذريرية للسكان في محيط فندق "سوفيتل" شرق تعز، قبيل ساعات من قصف مواقع وأهداف للانقلابين.

 

وجاء في المنشورات "نهيب بجميع نزلاء فندق السوفتيل والمتواجدين داخله من المدنيين، وفي محيطه شرعة المغادرة فورا، وذلك حفاظا على سلامتكم، حيث أن الف=غندق تحول إلى ثكنة عسكرية، ومركز قيادة للميليشيات الحوثية والمخلوع صالح، وأصبح هدفا عسكريا مشروعا لقوات التحالف."

 

وشنت مقاتلات التحالف نحو أكثر من عشر غارات على أهداف عسكرية للانقلابيين في محيط الفندق.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها