الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اشتباكات بين الحوثيين ومسلحين يتبعون شيخا مؤتمريا جنوب العاصمة صنعاء

الثلاثاء 13 يونيو 2017 02:09 مساءً الحدث - مندب برس

اندلعت اشتباكات عنيفة بين مسلحين قبليين يتبعون قياديا مؤتمريا، وآخرين من عناصر مليشيا الحوثي فجر اليوم الثلاثاء، جنوب العاصمة صنعاء.

 

وقالت المصادر إن حالة من الذعر سادت منطقة "بيت بوس" جنوب العاصمة، إثر اندلاع اشتباكات بين مسلحين حوثيين قدموا على متن ثلاثة أطقم، ومسلحين يتبعون أحد مشائخ قبيلة بلاد الروس، القيادي بحزب المؤتمر، مختار محمد القشيبي في شارع الخمسين في بيت بوس.

 

وبحسب المصادر، فقد حاصرت قوة أمنية، منزل الشيخ القشيبي، وأمهلوه 24 ساعة لتسليم نفسه، على خلفية قيامه بقتل أحد موظفي مكتب الأشغال، بصنعاء.

 

واندلعت اشتباكات عنيفة بين المسلحين القبليين وعناصر المليشيا بمختلف أنواع الأسلحة، تم على إثرها اقتحام منزل الشيخ القشيبي، والقبض عليه، هو وجميع المسلحين التابعين له.

 

وعلم موقع "مندب برس"، من مصادر مطلعة، أن الشيخ المؤتمري أقدم على قتل موظفي من مكتب الأشغال على خلفية البسط على أرضية تابعة للدولة من قبل الشيخ القبلي، علما بأن القتيل من أبناء محافظة إب.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها