الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قطع طريق صنعاء ـ تعز في منطقة ذي يسلح في اكبر قطاع من نوعه

الثلاثاء 13 يونيو 2017 02:14 مساءً الحدث - صنعاء

اقدمت مجاميع مسلحة على قطع طريق نقيل ذي يسلح  ببلاد الروس الحيوي جنوب العاصمة صنعاء منذ فجر اليوم وحتى اللحظة  .

 

وأكد شهود عيان لـ " المشهد اليمني " إن المسلحين القبليين منعوا  القادم الى صنعاء او المغادر من العبور في النقيل الذي يعتبر خط شريان بين العاصمة صنعاء ومحافظات ذمار واب وتعز وعدن .

 

وقال شهود العيان أن القطاع يعد الأكبر من نوعه يتعرض له هذا الطريق الحيوي وان مئات السيارات عالقة على طرفي القطاع وعلى امتداد البصر على الطريق الذي يربط محافظة ذمار بمحافظة صنعاء وعدد من محافظات الجمهورية .

 

وأضافوا ان المسلحين اللذين لم يعرف هويتهم حتى اللحظه او مطالبهم منعوا عبور السيارات بشكل نهائي بما في ذلك سيارات العوائل او المرضى أو غيرهم بالعبور مما سبب حالة إنسانية متردية على جانبي القطاع .

 

وذكرت مصادر غير مؤكدة ان المسلحين يتبعون احد المشايخ الذي تم احتجازه من قبل جماعة الحوثي وأن القطاع للمطالبة بإطلاق سراحه.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها