من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

باحثون يكتشفون مادة زيتية تُساعد النساء العقيمات على الحمل

الثلاثاء 13 يونيو 2017 11:03 مساءً الحدث - صنعاء

نشرت مجلة نيوانغلاند الطبية، والتي تصدر أسبوعياً من الولايات المتحدة في عددها الأخير، دراسة بحثية أعدها باحثون من جامعة أديلايد في  أستراليا، حيث كشفت عن مركب زيتي قد يساعد النساء غير المخصبات على الحمل.

وكشف بن مول، الباحث المشارك في الدراسة، أن المادة الزيتية عبارة عن مركب من ليبيودول وزيت اليود المستخلص من بذور الخشخاش، مُبيناً أن تجربة الدراسة أُجريت على عينة من السيدات العقيمات.

وخضعت العينة للإجراء التقليدي المتمثل بالتنظير الإشعاعي لفحص الرحم باستخدام الماء، أما العينة  الأخرى فاستخدم خلالها الفحص المركب الزيتي.

وخلصت النتائج إلى أن 40% من النساء العقيمات في مجموعة الزيت أصبحن حوامل في غضون ستة أشهر من إجراء الفحص، مقابل 29% من النساء في مجموعة الفحص باستخدام المياه.

ويرى الباحثون بهذه النتيجة إمكانية علاج العقم لدى النساء باستخدام المادة الزيتية، ولكن يحتاج الاكتشاف إلى مزيد من البحوث


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها