حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
هزيمة مشروع "تريزا ماي" لا يقابله انتصار لمشروع آخر
أسفر تصويت مجلس العموم البريطاني ( البرلمان) على خطة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بشأن كيفية الخروج من الاتحاد
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نقابة الصحفيين تطالب الحكومة صرف رواتب المفصولين من «سبأ»

الثلاثاء 13 يونيو 2017 11:16 مساءً الحدث - صنعاء

طالبت نقابة الصحفيين اليمنيين، الحكومة اليمينة، بصرف رواتب موظفي وكالة "سبأ" المفصولين، من قبل الحوثيين. وقالت النقابة أنها تلقت بلاغا من 38 صحفي في وكالة سبأ فصلتهم جماعة الحوثي في عام 2015م يشكون فيه مماطلة الحكومة الشرعية في صرف رواتبهم رغم حصولهم على ثلاثة توجيهات من الحكومة بصرفها. ودانت النقابة هذه التصرفات غير المسؤولة تجاه الصحفيين، وأعربت عن أسفها لمماطلة الحكومة في دفع مرتباتهم. ودعت رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر بسرعة صرف كافة مستحقات الصحفيين والتحقيق في عملية عرقلة تنفيذ توجيهاته السابقة والتعامل بجدية في قضايا الصحافة والصحفيين. وكانت جماعة الحوثي قد أصدرت قرار الفصل التعسفي بحق الصحفيين المذكورين عام 2015م نظرا لمواقفهم المساندة للسلطة الشرعية. وأصدرت الحكومة ثلاثة توجيهات بعودة رواتبهم، حيث كان التوجيه الأول في سبتمبر 2016، والتوجيه الثاني في ديسمبر 2016، والتوجيه الثالث في 22 مايو 2017، لكنها كانت عبارة عن حبر على ورق. وقال الصحفيون أنه لم تتضح أسباب عدم تنفيذ توجيهات رئيس الحكومة، في الوقت الذي يتم فيه الصرف العبثي في كل مكان ويتم التوظيف العشوائي ومنح الدرجات والترقيات المختلفة. وفي حين يعيش هؤلاء الصحفيون مهجرين ومطاردين في مناطق ودول مختلفة، تواجه مطالبهم باستهتار وتجاهل غريب وغير مبرر من قبل الحكومة الشرعية. وأضاف البيان "لقد أظهرت الحكومة قدرا كبيرا من اللامسؤولية تجاه حقوقنا المصادرة ولم تف بالتزاماتها نحو مواطنيها وموظفيها وهو ما يؤسس لحالة فشل ويضعها في مأزق أخلاقي". ودعا رئيس الحكومة إلى الإلتفات إلى من حوله ممن يعرقلون توجيهاته والعمل على سرعة صرف رواتب الصحفيين دون إبطاء أو انتقاص.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها