أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قوات النخبة الحضرمية تنفذ أكبر عملية ضد الإرهاب وتصدر بيان هام "النص"

السبت 24 يونيو 2017 11:58 مساءً الحدث - صنعاء

عقدت قيادة المنطقة العسكرية الثانية الممثلة باللواء الركن "فرج سالمين البحسني"، القاء الصحفي الأول للصحفيين والإعلاميين المحليين بالمكلا، وذلك للحديث عن قوات النخبة الحضرمية ودورها في تثبيت دعائم الأمن والأمان بحضرموت الساحل بعد تحريره من سيطرت تنظيم القاعدة الإرهابي في الــ24 من شهر إبريل من العام المنصرم 2016م.
وفي اللقاء أكد قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء "البحسني"، أن “الإدعاءات المغرضة التي تستهدف النخبة الحضرمية من قبل بعض المنظمات الدولية والمحلية ستبؤ بالفشل” , واصفاً إياها بـ“الإفتراءات” المردود عليها ضد الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة وقوات التحالف العربي في المناطق المحررة.
كما أكد أن “قوات النخبة وأجهزة الأمن في ساحل حضرموت، ظلت منذُ تأسيسها ملتزمة بالمبادئ والقوانين وحقوق الإنسان ولم تخرج يوم عن هذه النظم”.
وقال "البحسني"، إن “النخبة الحضرمية التي يقولون عنها ميليشيا وتنتهك حقوق الإنسان , هي من نفذت أكبر عملية ضد الإرهاب في المنطقة العربية؛ أثناء تحرير مدينة المكلا من القاعدة بمساندة التحالف العربي” , مؤكداً بأنها “هي من صمدت في وجه الإرهاب الذي يتغنون بمحاربته ليل نهار”.
وتابع قائلاً: “أبناء محافظة حضرموت الذين عرف عنهم السلام والأخلاق؛ هم من خرجوا في أكبر وأول مسيرة وتظاهره ضد القاعدة على مستوى العالم أثناء سيطرة التنظيم على المكلا” , وقال “فوق هذا يجيلك واحد فخسوس يقولك: «النخبة ميليشيا .. وحضرموت حاضنة للإرهاب» هل يعقل ذلك؟!”.
وأكد اللواء "فرج سالمين البحسني"، بأنهُ لا علاقة لدول التحالف بإدارة السجون المتواجدة في أرض حضرموت، وأن من يديرها هم من أبناء المحافظة, وقال “مساء الأمس تم تسليم السجن المركزي لمدير الأمن وسيبتشر عمله في أقرب وقت” , مؤكداً بأن “كل الإدعاءات والإفتراءات التي أستهدفت النخبة للأسف الشديد من قبل أبنائنا، لصعوبة وصول المنظمات إلى الأرض”.
وقال إن “قوات النخبة تحظى بعلاقة ود وإحترام من قبل المواطنين الذين أشادوا بذلك من خلال المعاملات الجيدة في نقاط التفتيش، وأن العالم أجمع أشاد بدور النخبة في محاربتها للأرهاب” , مضيفاً بأن هناك “الكثير من الأمريكان والأجانب زاروا مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت؛ لعلمهم أن المدينة آمنة وليست تحكمها مليشيات”.
وإستطرد قائلاً: “نحنُ نحتفظ بعناصر إرهابية مطلوبة على المستوى العالمي  في سجون محصنة وتحرسها قوة كبيرة، وهو ما لايدع مجال للحديث عن إنتهاكات النخبة” , مؤكداً بأن السلطة المحلية في حضرموت والقيادات العسكرية ورجال القانون سيتصدون لأي عبث، ويحتفظون بحق الرد”.
وقال “يقودنا رئيس شرعي وأنشاء النخبة الحضرمية بقرارات رسمية، وهو مايدحض صفة المليشيات التي تطلق على قوات النخبة الحضرمية”.
وفي ختام اللقاء الصحفي أصدرت المنطقة العسكرية الثانية، بياناً عن اللقاء
 شاهد صورة البيان من هُــــــــنا :

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها