أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تطورات متسارعة.. جيش "الشرعية" على مشارف الانسحاب الكامل من عدن!

الاثنين 26 يونيو 2017 10:17 مساءً الحدث - متابعات

في أحدث تطورات المشهد على الساحة جنوب اليمن، وتحديداً العاصمة المؤقتة عدن، نقلت مصادر محلية عن شخصيات حكومية تأكيدها أن هناك ترتيبات لإخراج جميع قوات الجيش من مدينة عدن، والإبقاء على قوة أمنية مصغرة فيها.

وقالت ذات المصادر أن الترتيبات في مراحلها المتقدمة، وأن تنفيذ هذه الخطة يأتي في إطار التفاهمات المنعقدة مؤخراً بين قيادة الشرعية وقيادة التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وأفادت المصادر أن الاتفاق يقضي باخراج غالبية المعسكرات التابعة لألوية الحماية الرئاسية والحزام الامني من عدن والابقاء على وحدات امنية محدودة تابعة للسلطات الامنية والجيش.

وتشهد مدينة عدن منذ مايو الماضي توتراً غير مسبوق عقب قيام بعض الشخصيات النافذة في الجنوب بإعلان التمرد على السلطة الشرعية وإعلان تأسيس مجلس انفصالي، وهو أمر سارعت القيادة السياسية ممثلة بالرئيس هادي الى رفض واستنكار تأسيس المجلس، في خطوة شهدت دعماً سعودياً لافتاً، ما أدى الى اضمحلال وخفوت تأثير المجلس الذي بات بحسب مراقبين مجرد ديكور لا أكثر يتم استغلاله لممارسة الابتزاز السياسي ولضمان موطئ قدم في أي اتفاقات قادمة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها