أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

إسرائيل تكشف عن مبادرة سلام جديدة عرضتها على ترامب

الثلاثاء 27 يونيو 2017 10:05 صباحاً الحدث - ارم

نشرت صحيفة “جيروساليم بوست” العبرية تفاصيل ما قالت إنه “مبادرة سلام إسرائيلية” قالت إن الكيان الإسرائيلي قدمها للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لدى زيارته الأخيرة للأراضي المحتلة كردٍ على مبادرة السلام العربية.

وتنص المبادرة على (إنشاء كيان فلسطيني ضمن كنفدرالية أردنية – مصرية واعتراف العرب بالدولة اليهودية واحتفاظ إسرائيل بالجولان السوري المحتل وحلّ “حزب الله” اللبناني ومواجهة إيران).

وقالت “جيروساليم بوست”، في تقرير بثته مساء الاثنين، إن المبادرة تتضمن تحقيق سلام شامل بين إسرائيل والدول العربية وليس مع الفلسطينيين فقط.

وأشارت الصحيفة إلى أن المبادرة تهدف إلى “نقل مسؤولية التوصل إلى سلام في المنطقة من إسرائيل إلى الدول العربية وإعفاء القدس من مسؤولية عرقلة التوصل إلى تسوية وإقناع واشنطن بالضغط على الفلسطينيين والدول العربية وليس على إسرائيل.”

وبحسب الصحيفة فإن المبادرة تضمنت النقاط الرئيسة التالية:

* وضع حد للنزاع في الشرق الأوسط وتحقيق الاستقرار وضمان بقاء الأنظمة العربية المهددة.

* إنشاء كيان فلسطيني مزدهر من خلال ضمانات دولة وكونفدرالية مع الأردن ومصر.

* اعتراف عربي بإسرائيل كدولة يهودية عاصمتها القدس.

ْ* ضمان أكثرية يهودية من خلال عملية الانفصال عن الفلسطينيين مع الاحتفاظ بجزء مهم من الأراضي المحتلة.

* توطين الفلسطينيين المقيمين في الدول العربية في إطار خطة مساعدات وتعويضات دولية.

* حلّ “حزب الله” والعمل على تحقيق الاستقرار في لبنان.

* مواجهة سياسات إيران العدوانية وإنهاء مشروعها النووي الخطير.

* الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان ضمن ترتيبات يتم التوصل إليها مع سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى أن أي اتفاق سلام ضمن هذه الخطة سيتم وضعه باسم دونالد ترامب، ما يعني أنه سيكون “الرئيس التاريخي الذي نجح حيث فشل جميع سابقيه بتسوية النزاع في منطقة الشرق الأوسط”.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها