من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تقنية جديدة لعلاج مرضى السرطان دون استخدام الجراحة أو الكيماوي

الثلاثاء 27 يونيو 2017 11:09 مساءً الحدث - ارم

ادخل مركز “SBA” للسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية، تقنية جديدة للعلاج الإشعاعي تسمح في تحديد موقع الورم بدقة استنادًا إلى رسوم بيانية ثلاثية الأبعاد لمرضى سرطان الرئة والدماغ دون الحاجة للعلاج الكيميائي أو إجراء عملية جراحية.

وقالت أخصائية العلاج الإشعاعي للأورام، باربرا لودر، إن هذه التقنية ستعطي المريض جرعة عالية الكثافة من الإشعاع وستعمل على استئصال الورم، مبينة أنها ستعبر أنسجة المريض السليمة بدقة دون إيذائها.

وبهذه التقنية سيخضع المريض من ثلاث إلى  خمس جلسات، دون التسبب برد فعل للجلد إلا نادرًا.

ويبدأ المريض في العلاج بهذه التقنية بتصوير الورم بالأشعة المقطعية لوضع خطة العلاج.

وخلال فترة العلاج، يوضع المريض على الطاولة لمدة 20 إلى 30 دقيقة، ويراعى خلال الفحص مستوى تنفس المريض وجميع حركاته.

وقالت لودر: “خلال السنتين أو الثلاث سنوات القادمة، قد يكون لدينا بيانات كافية دوليًا للبدء في استخدام هذه التكنولوجيا لعلاج سرطانات أخرى”.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها