من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تقنية جديدة لعلاج مرضى السرطان دون استخدام الجراحة أو الكيماوي

الثلاثاء 27 يونيو 2017 11:09 مساءً الحدث - ارم

ادخل مركز “SBA” للسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية، تقنية جديدة للعلاج الإشعاعي تسمح في تحديد موقع الورم بدقة استنادًا إلى رسوم بيانية ثلاثية الأبعاد لمرضى سرطان الرئة والدماغ دون الحاجة للعلاج الكيميائي أو إجراء عملية جراحية.

وقالت أخصائية العلاج الإشعاعي للأورام، باربرا لودر، إن هذه التقنية ستعطي المريض جرعة عالية الكثافة من الإشعاع وستعمل على استئصال الورم، مبينة أنها ستعبر أنسجة المريض السليمة بدقة دون إيذائها.

وبهذه التقنية سيخضع المريض من ثلاث إلى  خمس جلسات، دون التسبب برد فعل للجلد إلا نادرًا.

ويبدأ المريض في العلاج بهذه التقنية بتصوير الورم بالأشعة المقطعية لوضع خطة العلاج.

وخلال فترة العلاج، يوضع المريض على الطاولة لمدة 20 إلى 30 دقيقة، ويراعى خلال الفحص مستوى تنفس المريض وجميع حركاته.

وقالت لودر: “خلال السنتين أو الثلاث سنوات القادمة، قد يكون لدينا بيانات كافية دوليًا للبدء في استخدام هذه التكنولوجيا لعلاج سرطانات أخرى”.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها