الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

معارك ضارية يرافقها غارات للتحالف العربي بمحافظة الجوف

الأحد 09 يوليو 2017 09:44 مساءً الحدث - صنعاء
 
أكد مصدر محلي استمرار المعارك الضارية ضد المليشيا الانقلابية في مديرية المتون بمحافظة الجوف شمالي شرق البلاد، رافقها غارات جوية مكثفة لمقاتلات التحالف العربي في المتون والغيل.
 
وقال المصدر وفقا لتصريح نقله موقع الجيش الرسمي،اطلع عليه موقع يمن تليجراف، أن قوات الجيش الوطني خاضت اليوم الاحد معارك ضارية مع المليشيا الانقلابية في جبهة مزوية شمالي مديرية المتون.
 
وقال الموقع بأن جبهة حام في المديرية شهدت ذاتها استمرارا للمواجهات مع المليشيا الانقلابية.
 
في غضون ذلك استهدفت مقاتلات الجو التابعة للتحالف العربي بغارتين تعزيزات للمليشيا الانقلابية عبارة عن ناقلة جند وعربة محملة بالذخيرة في وادي المتون.
 
واسفرت الغارتان عن تدمير الشاحنتين ومقتل واصابة كافة من كان على متنهما من العناصر الانقلابية.
 
كما استهدفت اربع غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي مواقع وتجمعات للمليشيا الانقلابية في مديرية الغيل، ولم ترد أي تفاصيل حول ما خلفته الغارات.
 

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها