أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مصدر عسكري يقول إن القوات الحكومية أسرت 12 مسلحًا من الجماعة، خلال المعارك التي دامت لسبع ساعات في منطقة كهبوب.

الجمعة 14 يوليو 2017 12:18 صباحاً الحدث -الاناضول

قُتل 10 من مسلحي جماعة الحوثي، وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، بينهم قيادي ميداني بارز، وأُصيب 5 آخرين، اليوم الخميس، بمعارك ضد القوات الحكومية، وغارات للتحالف، غرب محافظة لحج جنوبي اليمن.

وقال مصدر عسكري في القوات الحكومية في تصريحات : “إن القوات الحكومية أسرت 12 مسلحاً من الجماعة، خلال المعارك التي دامت لسبع ساعات في منطقة كهبوب”، مضيفًا : ” أن من بين الأسرى قيادي ميداني للحوثيين، لكنه توفي عند مدخل مدينة عدن، العاصمة المؤقتة، جنوب لحج، متأثراً بإصابته الخطيرة”.

وأوضح أن المعارك اندلعت إثر هجوم واسع للحوثيين على مواقع القوات الحكومية.

من جهتها، شنت مقاتلات للتحالف العربي الذي تقوده السعودية، ثلاث غارات على مواقع الحوثيين وقوات صالح في كهبوب، وأربع غارات على مواقع بين مديرية المضاربة وموزع، والأخيرة تابعة إدارياً لمحافظة تعز (جنوبي غرب).

ويشهد اليمن حربًا منذ نحو عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي، وقوات الرئيس  المخلوع صالح من جهة أخرى


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها