أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

”الرئيس الإنقلابي“ يدعو ”الرئيس الشرعي“ للحوار ويؤكد: ”لكم ما لنا وعليكم ماعلينا

الجمعة 14 يوليو 2017 06:17 مساءً الحدث - صنعاء

وجه رئيس ما يعرف بـ"المجلس السياسي" الذي يعتبر الواجهة السياسية لتحالف الحوثيين وصالح دعوة للقوى المؤيدة للشرعية والرئيس هادي الى الحوار ورفض أي دعوات لتسليم ميناء الحديدة. ودعا صالح الصماد في كلمة ألقاها صباح الخميس في مدينة الحديدة الساحلية (غرب اليمن) بمناسبة حفل تخرج دفعات عسكرية، من قال إنهم "ساء بهم الحال ووقفوا في صف العدوان"، إلى الحوار "لتفويت الفرصة وإسقاط أوراق العدوان" على حد تعبيره. وخاطب الصماد خصوم جماعته المحليين بقوله "تعالوا لنتحاور، ماذا تريدون؟ لكم مالنا وعليكم ما علينا، لا تبقوا مطية للعدوان وللأعداء لينفذوا من خلالكم مؤامراتهم". وتحاول قيادات في جماعة الحوثي استغلال تسريبات تنشر بين حين وآخر عن عدم رضا دول في التحالف العربي عن مكونات رئيسية في حكومة الرئيس هادي. ومنذ نحو عام توقفت المشاورات السياسية التي يرعاها مبعوث الأمم المتحدة ولوحظ تعثر للمسار العسكري بالمقابل. وفي المقابل قال المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ في إحاطته الأخيرة لمجلس الأمن أنه تواصَل مع الحوثيين بوساطة الصين وأنه سيطرح عليهم مقترحات الحل فيما يتعلق بتسليم ميناء الحديدة وتحصيل الضرائب والإيرادات بما يكفل تنظيم عملية صرف رواتب الموظفين الحكوميين. وفيما ركز ولد الشيخ في إحاطته على تسليم مدينة الحديدة الساحلية رفض الصماد ذلك المقترح وقال إن في الحديدة رجال أشاوس سيدافعون عنها، بحسب كلمته التي نشرتها وكالة الأنباء الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها