أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مؤسسة الاتصالات: تهكير دولي لشبكة انترنت اليمن وهذه حلول لمعالجة توقف خدمة ADSL

السبت 29 يوليو 2017 11:46 مساءً الحدث - متابعات

قالت المؤسسة العامة للاتصالات في صنعاء، إن شبكة الإنترنت الوطنية تعرضت لتهكير دولي طال الكثير من بلدان العالم ومنها اليمن، وتسبب بإلغاء إعدادات أجهزة مودم الـADSL لبعض المشتركين وبالتالي لم تعد الأجهزة مهيأة لاستقبال الخدمة".

 

ونقلت وكالة الانباء اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء، عن مصدر مسئول في المؤسسة أن معالجة هذه المشكلة يتطلب إعادة تهيئة وتحديث أجهزة المودم.. لافتا إلى أن خدمات الأنترنت تسير بشكل طبيعي وأن ما تعرض له بعض مشتركي خدمة الـ ADSL من فقدان مفاجأ للخدمة هو ناتج عن تهكير دولي لم يقتصر على اليمن.

وأضاف المصدر " إن بإمكان المشتركين الذين فقدوا تعريف أجهزة الـADSL معالجة المشكلة بصورة مباشرة وذلك عبر تهيئة الأجهزة عن طريق:

- الضغط المستمر على زر إعادة الضبط Reset والجهاز في وضعية التشغيل.

- ثم إعادة تعريف أجهزة المودم وفق إتباع التعليمات المتوفرة في موقع يمن نت على الرابط التالي :

http://www.yemen.net.ye/pages_details_ar.aspx?id=139&title

وأشار المصدر إلى أن المؤسسة تبذل جهود كبيرة لمواجهة الكثير من الصعوبات من أجل استمرار خدمات الإنترنت للمواطنين وعدم انقطاعها، سيما في الوضع الراهن الذي تمر به البلاد.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها