الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

شاهد بالوثيقة : حكومة " بن حبتور " تصرف 30 لبنة لكل وزير في قلب العاصمة صنعاء

الخميس 03 أغسطس 2017 12:06 صباحاً الحدث - صنعاء
وافق مجلس وزراء حكومة الحوثيين وصالح بمنح أعضاء حكومة " بن حبتور " 30 لبنة عقارية لكل وزير .
 
وفي وثيقة نشرها الموظف في رئاسة مجلس الوزراء " كامل الخوداني " الذي كشف موافقة حكومة " بن حبتور " على منح 30 لبنة لكل وزير .
 
وفي الوثيقة توجيه الحكومة بصرف تلك الأراضي من أملاك الدولة على أن يتم منح نصف تلك المساحات من الأراضي لبنك التسليف التعاوني الزراعي مقابل أن يبني البنك مبنى لكل وزير في الحكومة .
 
وعلّق " الخوداني " على عملية النهب قائلاً " غدا أنتم على موعد لمتابعة أكبر عملية بسط ونهب لأراضي الدولة وبالوثائق حتى الأراضي الإستثمارية منها والتي لايجوز صرفها أو التصرف بها .
 
وأضاف " أن تلك الأراضي التي تم التوجيه بصرفها توجد في قلب أمانة العاصمة وأهم مناطقها حد صرف أراضي اسثمارية عليها عقود مع مستثمرين .
 
وأوضح " أن كل أراضي وعقارات الدولة تم البسط عليها خصوصاً التي تقع على مداخل ومخارج العاصمة والتي تقع داخل أحياء وحارات أمانة العاصمة وجميعها يتم البسط عليها بمسمى أراضي لأسر الشهداء ومؤسسة رعاية أسر الشهداء .
 

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها