الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بن دغر يزور القاعدة الإدارية للتحالف العربي بالمخا ويدعو إلى مزيد من التنسيق مع الجيش والمقاومة

الأحد 06 أغسطس 2017 10:01 مساءً الحدث - صنعاء

زار رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم الأحد، القاعدة الإدارية لقوات التحالف العربي في مدينة المخا بمحافظة تعز.

وأكد بن دغر على أهمية رفع مستوى الجاهزية القتالية للجيش الوطني، داعياً إلى مزيد من التنسيق بين قيادات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي، للمضي نحو اكتساح كافة المواقع التي لازالت تخضع تحت سيطرة المليشيا المتمردة.

وكان في استقباله لدى وصوله قائد قوات التحالف العربي ماجد سلطان العواني وقائد المقامة الشعبية ابو زرعة المحرمي وعدد من الضباط من قوات التحالف .

وخلال الزيارة، أشاد رئيس الوزراء بالتعاون المشترك بين قوات التحالف العربي والجيش الوطني الذي انعكست نتائجه في الانتصارات العسكرية الكبيرة التي تحققت مؤخرا في دك حصون العدو من مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

وحث رئيس الوزراء على بذل المزيد من الجهود لتطهير المدن والقرى القريبة من مدينة المخا ومعكسر خالد بن الوليد، والعمل بمنظومة عسكرية وخطط استراتيجية من شأنها إلحاق الهزائم والانكسارات للعدو في مختلف الجبهات.

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها