أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

طائرات التحالف العربي تلقي منشورات تحذيرية طارئة في عدن !

الأربعاء 23 أغسطس 2017 07:00 مساءً الحدث - صنعاء

حذر التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، الصيادين في محافظة عدن جنوب اليمن، من الاقتراب من السفن الحربية التابعة له في منطقة خليج عدن.

والقت مروحيات تابعة للتحالف منشورات تحذيرية فوق محافظة عدن دعت خلالها الصيادين إلى عدم الاقتراب من السفن التابعة له.

وجاء في المنشور التحذيري: "الإخوة المواطنين، اقترابكم من سفن التحالف يعرّضكم للخطر، ونرجو منكم الابتعاد عنها وعن خطوط الملاحة البحرية الدولية، حفاظا على أرواحكم"، كما ذكرت وكالة الاناضول.

ويدخل البحر، من جهة خليج عدن، بشكل يومي، آلاف الصيادين من المحافظات المجاورة لعدن.

ويمارس الصيادون أنشطتهم على طول الساحل الممتد من باب المندب (غرب) إلى سواحل بلدة شقره ومديرية أحور (جنوب)، كمهنة تعمل بها آلاف الأسر.

وسبق أن نفذت المليشيات الموالية لجماعة الحوثي وصالح هجمات بزوارق مفخخة على سفن للتحالف العربي في عرض البحر قبالة السواحل اليمنية أو في ميناء المخا (غرب).

وأعلن التحالف إحباط غالبية تلك الهجمات فيما تسبب بعضها في سقوط ضحايا بين قتلى ومصابين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها