أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

علي ناصر محمد يكشف عن رسالة حشود السبعين ويجدد دعوته لوقف الحرب

الخميس 24 أغسطس 2017 04:16 مساءً الحدث - صنعاء

الرئيس علي ناصر محمد يكشف عن رسالة حشود السبعين ويهنئ صالح

علق الرئيس السابق لليمن الجنوبي سابقا علي ناصر محمد، على الحشد الجماهيري للمؤتمر الشعبي العام في ميدان السبعين، ووجه رسالة الى الرئيس السابق رئيس المؤتمر علي عبدالله صالح بهذه المناسبة. 

 نص رسالة الرئيس علي ناصر محمد كما وردت: 

"بسم الله الرحمن الرحيم 

الاخ الزعيم علي عبدالله صالح 

رئيس المؤتمر الشعبي العام 

يسرني ان أهنئكم وقيادات وأعضاء المؤتمر الشعبي العام بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لتأسيس المؤتمر الشعبي العام ونبارك لكم ولحزبكم نجاح الاحتفال اليوم وأن خروج الجماهير في ميدان السبعين هي عبارة عن رسالة سلام للقوى المحلية والاقليمية والدولية للمطالبة بوقف الحرب ومن جانبي وبهذه المناسبة فانني أطالب الجميع بوقف الحرب والاحتكام الى لغة الحوار بدلا عن لغة السلاح. 

وقد طالبت منذ اندلاع الحرب عام 2015م بوقفها وناشدت وقدمت مبادرة لكافة القوى المحلية والإقليمية والدولية لإنهاء الحرب وحل مشكلة الجنوب حلاً عادلاً يرتضيه الشعب في الجنوب وفقا لمخرجات مؤتمر القاهرة عام 2011م لأننا نعتبر حلها هو المفتاح لحل كافة القضايا التي يمر بها البلاد والعباد منذ 1994 وحتى اليوم. 

ولكن جهودنا كانت تصطدم بمواقف البعض الذين كانوا يعتقدون ان الحرب هي عبارة عن نزهة وستنتهي بعد ثلاثين يوما بعودة الشرعية الى صنعاء وحذرتهم من أن الحرب ستطول وها نحن ندخل العام الثالث وقد خلفت هذه الحرب الآلاف من الشهداء والجرحى وشردت الملايين ودمرت القدرات الاقتصادية والعسكرية ولم يستفد منها الا تجار الحروب وحان الوقت لإيقافها لان المنتصر في هذه الحرب مهزوم. 

علي ناصر محمد".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها