الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اليمن يطالب الجامعة العربية بعقد اجتماع طارئ لبحث الأوضاع الصحية

الخميس 24 أغسطس 2017 06:23 مساءً اليمن يطالب الجامعة العربية بعقد اجتماع طارئ لبحث الأوضاع الصحية

طالب اليمن عقد اجتماع طارئ للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب لبحث السبل الكفيلة لمواجهة الاوضاع الانسانية والصحية في اليمن، ومواجهة الكوليرا.

وسلم مندوب اليمن لدى الجامعة العربية السفير رياض العكبري اليوم رسالة خطية من وزير الصحة والسكان الدكتور ناصر باعوم لنظيره المصري الدكتور احمد عماد الدين راضي رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب.

وبحث اللقاء سبل تعزيز وتوسيع دعم الدول الاعضاء في الجامعة العربية لمواجهة جائحة وباء الكوليرا التي باتت تهدد العديد من المحافظات.

من جهته أكد والوزير المصري سرعة دعوته لاجتماع عاجل للمكتب التنفيذي على ان يكون في النصف الاول من سبتمبر القادم للوقوف على واقع الاوضاع الانسانية في اليمن، مبديا استعداد مصر لتقديم المزيد من المساعدات الانسانية والاغاثية لدعم ومساعدة اليمن لتجاوز ما تواجهه من اوضاع انسانية خطيرة وحرجه.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها