أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بلجيكا تبدي استعداد أوروبا للإسهام في حل أزمة قطر

السبت 02 سبتمبر 2017 01:22 صباحاً الحدث - الاناضول

قال وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز، يوم الجمعة، إن بلاده وأوروبا مستعدة للإسهام في الحوار بين دول الخليج، بالتعاون مع أطراف الأزمة.

 

وأضاف ريندرز، خلال مؤتمر صحفي مشترك، في بروكسل، مع وزير خارجية قطر محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، أن مهمة الحوار تقع على عاتق الأطراف الخليجية، لكن بلاده وأوروبا مستعدتان للمساعدة إذا استدعت الحاجة”.

وأشار إلى أنه التقى، منذ أسابيع، وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، وبيّن له أن بلاده وأوروبا مستعدتان للمساهمة في الحوار.

ونقلت وكالة الأبناء القطرية عن وزير الخارجية القطري قوله إن “المنطقة لم تكن بحاجة إلى التطورات الأخيرة المتعلقة بالأزمة الخليجية، خاصة في هذه الفترة الزمنية التي تشهد نزاعات متعددة”.

وأكد بن عبد الرحمن أن “الأزمة الخليجية مفتعلة، واندلعت على أساس هجوم إلكتروني استهدف قطر، تبعه حصار للشعب القطري ما يزال متواصلا لأكثر منذ تسعين يوما”.

وشدد على أن “قطر تشجع أي فكرة أو آلية جديدة تؤكد على مبدأ الشفافية فيما يتعلق بالتمويل وتبادل المعلومات لمكافحة الإرهاب”.

وتابع: “لقد تحدثنا عن الإرهاب بمفهومه الحقيقي، وفقا للتعريف الدولي، وليس بالاستناد إلى تعريفه من جانب دول الحصار”.

ووصف بن عبدالرحمن، اجتماعه مع نظيره البلجيكي بـ “المثمر الذي انبثقت عنه اتفاقيات مختلفة سيتم توقيعها خلال زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى بلجيكا، قبل نهاية العام”.

من جانبه، رحب وزير الخارجية البلجيكي بزيارة أمير قطر إلى بلجيكا، مؤكداً أن “هناك نقاشات مستمرة بين الحكومتين حول عدد من الاتفاقيات، ونحن منفتحون للغاية لكي نستكملها”.

وتابع “كما أننا نعمل سويا في مجال مكافحة الإرهاب، وفي أماكن مختلفة من العالم منها سوريا والعراق، ونحن بحاجة إلى بذل المزيد من الجهود لكي نوقف تمويل الأنشطة الإرهابية”.

وتعصف بمنطقة الخليج العربي أزمة، بدأت في 5 يونيو المنصرم، إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وتقول قطر إنها تواجه حملة “افتراءات” و”أكاذيب” تهدف إلى فرض “الوصاية” على قرارها الوطني.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها