الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بادي يكشف عن علاقة الشرعية بقيادات في حزب المخلوع

الاثنين 04 سبتمبر 2017 02:39 صباحاً الحدث - صنعاء

قال المتحدث باسم الحكومة الشرعية راجح بادي، إن علاقة حكومته مع قيادات في حزب المخلوع علي عبدالله صالح وطيدة ومتواصلة منذ فترة ليست بالقصيرة.

 

وأكد بادي وفقاً لصحيفة الرياض السعودية، إن الكثير من قيادات حزب المؤتمر الشعبي شريفة ووطنية والكثير منها رفض الانقلاب من الوهلة الأولى وكانت ضد التحالف بين صالح والحوثيين، مشيراً إلى أن الذين بقوا إلى جوار صالح كانوا يهدفون إلى نصحه ومحاولة إقناعه بالتراجع عن قرار التحالف.

 

وأوضح بادي أن "تواصل الحكومة الشرعية مع قيادات حزب المؤتمر الشعبي كان بهدف توسيع دائرة المؤيدين ولم شمل أبناء اليمن الشرفاء، إذ كان هناك قيادات تقف إلى جانب الشرعية لكن ظروفها منعتها من الإعلان عن مواقفها خوفاً من الاغتيال، وتركز تواصلنا معها لتوفير الحماية لها أو إخراجها من اليمن لتتمكن من التعبير عن مواقفها الحقيقية بأمان".

 

وأشار إلى "أن بعض القيادات استمرت مع المخلوع حتى هذه اللحظة ولم تستفق إلا بعد انقلاب الحوثيين عليهم وإهانتهم عدة مرات، حتى سفكوا دماءهم في الشوارع بعد أن تخلى عنهم صالح الذي وعدهم بحمايتهم".

 

وأضاف أن ما يحدث من اقتتال بين الانقلابيين في الوقت الراهن كان متوقعاً، لأن تحالفهما لا يقوم على أسس وقواعد صحيحة، فهو يقوم على الدم والانتقام من الشعب اليمني، فصالح تحالف مع الحوثيين انتقاما من معارضيه، فسلمهم المعسكرات والجيش، وعندما خلت لهم الساحة لم يبقَ أمامهم إلا صالح وحزبه للانتقام منه. وأضاف أن الحكومة الشرعية ملتزمة بدعوة أي طرف داخلي إلى الانضمام إليها، فباب العودة مفتوح لكل أبناء اليمن بشرط إعلان التأييد الواضح للشرعية لأنها طوق النجاة لليمن واليمنيين.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها