أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

معارك وغارات مكثفة في نهم...و تزايد حدة التوتر بين الانقلابيين بصنعاء

الثلاثاء 05 سبتمبر 2017 11:55 صباحاً الحدث - متابعات

شنت مقاتلات التحالف العربي، اليوم الأثنين، غارات جوية مكثفة على تجمعات ومواقع تمركز المليشيا الانقلابية في مديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء.

وذكرت مصادر ميدانية بحسب موقع الجيش الوطني ان الغارات تركزت على مواقع وتجمعات المليشيا الانقلابية في مناطق القرن، ومحلي، والمدفون.

وتزامنت غارات التحالف مع تواصل المعارك والقصف المدفعي والصاروخي المتبادل بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية في المواقع ذاتها.

ولليوم الرابع، تشهد العاصمة صنعاء، تزايدا في حدة التوتر بين تحالف الحرب والانقلاب علي صالح والحوثي وسط انتشار مكثف لمسلحي مليشيا الحوثي في شوارع العاصمة، واختفاء ملحوظ لمليشيا المخلوع صالح العسكرية.

وركزت الميليشيات الانقلابية انتشار عناصرها في المحور الجنوبي للعاصمة، خصوصا المداخل والخطوط المؤدية الى مسقط رأس المخلوع صالح في مديرية سنحان.

...


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها