أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد تطالب الحوثي و«صالح» بتقديم إقرارهما بالذمة المالية

السبت 16 سبتمبر 2017 01:59 صباحاً الحدث - يمن برس

طالبت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد بصنعاء كلاً من الرئيس اليمني السابق ، علي عبدالله صالح ، ورئيس مايسمى باللجنة الثورية العليا ، محمد علي الحوثي، بتقديم إقراريهما بذمتهما المالية.

وفي وثيقة رسمية، إطلع عليها موقع "يمن برس" ، فقد تقدم عضو الهيئة / سليم محمد السياني ، بطلب تقديم إقرار الذمة المالية لكلاً من رئيس اللجنة الثورية العليا ، رئيس الجمهورية السابق ، وأعضاء اللجنة الثورية العليا.

ولوح "السياني" في رسالة الطلب إلى عقوبة السجن في حال عدم الإمتثال للطلب ، والفصل من الوظيفة العامة في حالة تكرار الطلب وعدم تقديم الاقرارات.

وأشار الطلب إلى أن "علي عبدالله صالح" رئيس الجمهورية السابق، لم يقدم -حتى اليوم- إقراره بالذمة المالية ، وهو من أصدر قانون بالذمة المالية في سنة 2006 أبان حكمه للبلاد.

وإقرار الذمة المالية هو الافصاح عن الممتلكات التي بحوزة شخص يعمل بمنصب يستدعي النزاهة، فقد كان الخليفة عمر الفاروق إذا أراد أن يولي أحداً كتب ماله قبل أن يبعثه إلى مكان ولايته.
 
يمن برس - الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد تطالب الحوثي و«صالح» بتقديم إقرارهما بالذمة المالية


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها