أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد تطالب الحوثي و«صالح» بتقديم إقرارهما بالذمة المالية

السبت 16 سبتمبر 2017 01:59 صباحاً الحدث - يمن برس

طالبت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد بصنعاء كلاً من الرئيس اليمني السابق ، علي عبدالله صالح ، ورئيس مايسمى باللجنة الثورية العليا ، محمد علي الحوثي، بتقديم إقراريهما بذمتهما المالية.

وفي وثيقة رسمية، إطلع عليها موقع "يمن برس" ، فقد تقدم عضو الهيئة / سليم محمد السياني ، بطلب تقديم إقرار الذمة المالية لكلاً من رئيس اللجنة الثورية العليا ، رئيس الجمهورية السابق ، وأعضاء اللجنة الثورية العليا.

ولوح "السياني" في رسالة الطلب إلى عقوبة السجن في حال عدم الإمتثال للطلب ، والفصل من الوظيفة العامة في حالة تكرار الطلب وعدم تقديم الاقرارات.

وأشار الطلب إلى أن "علي عبدالله صالح" رئيس الجمهورية السابق، لم يقدم -حتى اليوم- إقراره بالذمة المالية ، وهو من أصدر قانون بالذمة المالية في سنة 2006 أبان حكمه للبلاد.

وإقرار الذمة المالية هو الافصاح عن الممتلكات التي بحوزة شخص يعمل بمنصب يستدعي النزاهة، فقد كان الخليفة عمر الفاروق إذا أراد أن يولي أحداً كتب ماله قبل أن يبعثه إلى مكان ولايته.
 
يمن برس - الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد تطالب الحوثي و«صالح» بتقديم إقرارهما بالذمة المالية


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها