الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ارتفاع سعر الغاز المنزلي بصنعاء ورئيس اللجنة الرقابية للحوثيين يتهم جماعته

الأحد 17 سبتمبر 2017 12:10 صباحاً الحدث - متابعات

ارتفعت أسعار اسطوانات الغاز المنزلي بشكل كبير في العاصمة صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية.
 
وقالت مصادر محلية إن سعر اسطوانة الغاز ارتفعت من 4400 ريال حتى وصل سعرها مساء اليوم السبت 5500 ريال (فارق 1100) قابلة للزيادة.
 
وفي السياق اتهم محمد علي العماد رئيس ما تسمى باللجنة الرقابية التابعة للحوثيين في صنعاء جماعته بممارسة الفساد وأنها وراء ارتفاع سعر الغاز المنزلي.
 
وقال العماد في منشور بصفحته على فيسبوك إن "ارتفاع سعر الغاز إلى 5500 اليوم هو لتغطية هروب مدير شركة الغاز، العميد علي شقراء، إلى مصر بعد طلبه للنيابة"، في إشارة إلى أن جماعته ضالعة بالفساد.
 
وأطلق ناشطون حملة على وسائل التواصل الاجتماعي على الهاشتاغ #حملة_الغاز_5500 تندد بفساد المليشيا، معبرين عن سخطهم واستيائهم الشديد من هذا الإجراء الذي اتخذته المليشيا الانقلابية، غير مكترثة بما يقاسيه المواطنون من عناء غير مسبوق جراء انقطاع المرتبات والمستحقات المالية ولمدة تزيد عن عام كامل.
 
وطالب الناشطون قيادة الشرعية بمأرب بإيقاف بيع الغاز للانقلابيين ما لم تتخلَّ المليشيا عن جرعتها السعرية الجديدة.
 
يذكر أن السلطات الشرعية بمأرب تقوم ببيع اسطوانة الغاز للحوثيين بمبلغ إجمالي قدره 1050 ريالاً، أي أن المليشيات كانت تبيعه في أسواقها بأربعة أضعاف قيمة الشراء سابقاً، واليوم صارت تبيعه بما يزيد عن خمسة أضعاف التكلفة الحقيقية.

يمن برس


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها