أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لصوص في ثياب أولياء....
تاجر كبير في صنعاء، استورد أجهزة إلكترونية حساسة عبر ميناء عدن، ودفع الرسوم الجمركية المطلوبة عنها في
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحكومة اليمنية تنهي قضية الرواتب في تعز بعد حل مشكلة السيولة

الأربعاء 27 سبتمبر 2017 03:55 مساءً الحدث - صنعاء

نجحت الحكومة اليمنية في إيجاد حل لتأخر رواتب موظفي الحكومة في محافظة تعز اليمنية، إذ أكدت وزارة المالية أن الرواتب ستدفع لهم اليوم.
وذكر منصور البطاني، نائب وزير المالية اليمنية، لـ«الشرق الأوسط» أمس، أن العاملين في القطاع الحكومي من أبناء تعز سيحصلون على رواتبهم اليوم، بعد أن تم الانتهاء من جميع الإجراءات اللازمة للصرف.
ولفت إلى أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أقر صرف رواتب موظفي الدولة العاملين في تعز منذ شهر، لكن «إجراءات بيروقراطية» تسببت في تأخير تنفيذ الصرف إلى اليوم. وقال: «الرئيس هادي اعتبر محافظة تعز، إحدى المناطق المحررة، وأمر بتسليم مرتبات الموظفين العاملين فيها، بعد أن وقّع على تسليم المرتبات قبل شهر، وكانت المشكلة في السيولة المالية التي تم إيجادها». وذكر أن فريقاً من الموظفين خُصّص للعمل على إنهاء صرف المبالغ المالية من موارد البنك المركزي، الخاصة بموظفي الدولة، التي تقدر قيمتها بـ3.8 مليار ريال (15.2 مليون دولار). وأكد نائب وزير المالية، أن القائم بأعمال البنك وقع شيكاً بالمبلغ، وتم توجيه طاقم البنك المركزي بصرفه وإرساله لمصرف الكريمي لتسليمه لموظفي محافظة تعز. وبيّن أن مرفق التعليم في محافظة تعز له الحصة الأكبر من المرتبات، حيث تبلغ قيمة مرتبات موظفي هذا القطاع نحو 12 مليون دولار، وما تبقى لبقية المكاتب التنفيذية في المحافظة، بما فيها الإذاعة وصحيفة «الثورة».
وأفاد أن المبالغ المالية تم تحويلها إلكترونياً إلى مصرف الكريمي، مشيراً إلى عدم وجود أي مانع من بدء الصرف وتسلم الموظفين رواتبهم المتأخرة. 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها