أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

آلاف المهاجرين الصوماليين يغادرون اليمن

الجمعة 06 أكتوبر 2017 12:17 مساءً الحدث - متابعات

أعلنت الأمم المتحدة، الخميس، أن آلاف الصوماليين بدأوا مغادرة اليمن والعودة إلى بلدهم، بسبب استمرار النزاع في هذه الدولة الأفقر بشبه الجزيرة العربية، وسوء التغذية وتفشي الكوليرا.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين شابيا مانتو، إن نحو عشرة آلاف صومالي، من بين عشرات آلاف آخرين، يحاولون المغادرة حاليا باتجاه الصومال في رحلة بحرية تستغرق بين 16 و18 ساعة.

وأضافت في تصريحات، أن المفوضية قامت بترحيل عدد من هؤلاء على متن مركبين يوم الأحد الماضي، على أن يتم ترحيل المزيد على متن مركب ثالث في وقت لاحق من الشهر الحالي في عملية ستتواصل حتى العام 2018.

ويشكل اللاجئون الصوماليون نحو 90% من المهاجرين الباحثين عن فرص عمل في اليمن.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا بين القوات الحكومية والحوثيين، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي أنصار الله الحوثيين في سبتمبر/أيلول من العام نفسه.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها