أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الكشف عن الصندوق الاسود لجماعة الحوثي الذي تؤثر مشورته على قرارت عبدالملك

الجمعة 06 أكتوبر 2017 12:20 مساءً الحدث - مواقغ

 قالت مصادر صحفية إن كل الدوائر السياسية الداخليه في اليمن والخارجية أيضا تعتقد أن من يدير مليشيا الحوثي هو عبدالملك الحوثي لكن المفاجأة أن الأمر ليس كذلك.

وتحدثت المصادر نقلاً عن مصادر خاصة بها ” طلبت عدم الافصاح عن اسمها خشية انتقام الحوثيين” أن الشخصيه الحقيقية التي تقوم بإدارة جميع الأمور في حركة الحوثي كلها خلف الكواليس هو المدعو (ابو قحطان العظيمة ).
مضيفة ان العظيمة قيادي متخف لا يحب الظهور , ويعتبر محل كل ثقة زعيم المتمردين , ولا يصدر عبدالملك الحوثي القرارات الا بعد الرجوع إليه وموافقته.
مؤكدة انه هو من يقوم بإدارة ملف التجنيد للأطفال للقتال تحت إدارة الميلشيا الارهابية كما يقوم أيضا بالاشراف والتوجيه على تعذيب المختطفين بنفسه .
مشيرة إلى انه خطورة هذه الشخصية تتمثل كذلك في كونه مسؤول الاتصال الاول مع قيادة الحرس الثوري الإيراني , ويتلقى التوجيهات والمعلومات الاستخباراتية بشأن الاعتقالات وتنفيذ الخطط منهم مباشرة .
موضحة أن أبو قحطان العظيمة بالاضافة الى ذلك هو المدير الحقيقي للسجون السرية التي أنشأتها مليشيا الحوثي ومنها سجن ضحيان الذي نقلت المصادر قصص مرعبة عن أنين السجناء والمعتقلين والمختطفين فيه , وهم يتألمون من شدة التعذيب الذي تسمعه واضحاً بمجرد الاقتراب من ذلك السجن الرهيب .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها