أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

موقع أمريكي: غارة أميركية فاشلة باليمن بمعلومات إماراتية خاطئة

الجمعة 06 أكتوبر 2017 12:24 مساءً الحدث - متابعات

كشف موقع "تاسك آند بوربس" الأميركي أن غارة أميركية فاشلة على موقع لتنظيم القاعدة في يناير الماضي بقرية يكلا بمحافظة البيضاء وسط اليمن، تمت بناء على معلومات خاطئة من دولة الإمارات، وبتشجيع من مستشار الأمن القومي الأميركي السابق مايكل فلين. وينسب الموقع المتخصص في الشؤون العسكرية إلى تقارير إعلامية أن فلين أقنع الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشن الغارة على الموقع، لأنها ستكون حاسمة في الحرب على الإرهاب، بحكم أن زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة قاسم الريمي كان موجودا فيه. وأبلغ فلين ترمب بأن الإماراتيين زودوه بالمعلومات؛ لكن اتضح أن الريمي لم يكن في الموقع. وانتهت العملية بمقتل ضابط أميركي وجرح خمسة جنود، فضلا عن مقتل 16 يمنيا على الأقل، عشرة منهم دون سنّ الثالثة عشرة. وقالت مصادر إن الفريق الأميركي لم يكن لديه الوقت الكافي لأخذ وثائق وإلكترونيات من الموقع، وفق ما كانت تقتضي الخطة. وهذا ما يثير تساؤلا حول ما قاله البيت الأبيض من أنّ الغارة كانت نجاحا كبيرا سيؤدي إلى إنقاذ حياة أميركيين وتجنّب هجمات لاحقة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها