أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السفير السعودي لدى اليمن يطلق تصريحا هاما وبجدد دوه للتحاور مع كل الاطراف في اليمن

الجمعة 13 أكتوبر 2017 11:51 صباحاً الحدث - متابعات

جدد السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابرن ، الأربعاء، التأكيد على دعم المملكة لكل الجهود السياسية التي تبذلها الأمم المتحدة لعودة الأطراف إلى طاولة المشاورات والتوصل لحل سياسي.

وقال السفير آل جابر خلال مشاركته في ندوه نظمها مركز الخليج للأبحاث في المعهد الملكي البلجيكي حول اليمن ان "إيران تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي في المنطقة، مستدلا بما قامت به إيران من توقيع اتفاقية مع الميلشيا الانقلابية، لتسيير رحلات للطيران التجاري بين صنعاء وطهران في فبراير 2015 بمعدل 28 رحلة في الأسبوع".

أما سفير بلادنا لدى بلجيكا محمد مصطفى فقد أكد على حرص الحكومة الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، على خيار السلام القائم على مبادئ الشراكة في السلطة والتوزيع العادل للثروة في إطار يمن اتحادي يسع جميع أبناء الشعب، ومن خلال المرجعيات الثلاث.

وذكر أن المليشيا الانقلابية تتلقى دعما كبيرا من قبل إيران، التي زعزعت الاستقرار بالمنطقة، وتدخلت في الشؤون الداخلية لليمن ودول المنطقة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها