الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تصعيد عسكري غير مسبوق بجهات القتال باليمن

الاثنين 16 أكتوبر 2017 10:14 صباحاً الحدث - مونتكارلو
قالت مصادر يمنية وسعودية، ان 130 قتيلا على الأقل وعشرات الجرحى سقطوا من اطراف القتال خلال يومين من المعارك الطاحنة عند الشريط الحدودي وجبهات القتال الداخلية في مأرب وتعز والجوف ومحيط العاصمة اليمنية صنعاء.
 
مصادر اعلامية سعودية، اكدت مقتل 6 جنود سعوديين على الأقل واصابة اخرين بمعارك الساعات الأخيرة عند الحدود الجنوبية مع اليمن.
 
المصادر ذاتها، تحدثت عن سقوط نحو 70 قتيلا من الحوثيين وقوات الرئيس السابق بالمعارك الضارية التي تركزت في محيط مدينة “الربوعة” جنوبي منطقة عسير وقريتي “الحثيرة” و”الرمضة” جنوبي جازان، ومواقع متقدمة في نجران على الحدود مع محافظة صعدة المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين شمالي البلاد.
 
وتدخلت المقاتلات الحربية بشن أكثر من 27 غارة على مواقع حدودية في محافظتي صعدة وحجة وأخرى في عسير ونجران وجازان، حيث تقود قوات التحالف منذ نحو شهر هجوما بريا وجويا كبيرا لتأمين الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية، أسفر حتى الان عن مقتل واصابة المئات بينهم مدنيون، و54 قتيلا على الاقل من القوات السعودية.
 
وذكرت مصادر اعلامية سعودية عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين بغارات جوية استهدفت مواقع وتعزيزات للجماعة قبالة مركز “الخوبة” في جازان.
 
في الاثناء قالت مصادر اعلامية موالية للحكومة ان قياديين بارزين في جماعة الحوثيين قتلا مع اربعة مسلحين اخرين بمعارك عنيفة وقصف جوي لمقاتلات التحالف في مديريتي حرض وميدي شمالي محافظة حجة، قرب الحدود مع السعودية.
 
الى ذلك تحدث اعلام الرئيس السابق عن مقتل 4 عناصر من القوات الحكومية واصابة 7 آخرين بمعارك بين الطرفين في منطقة الشقب، بمديرية صبر الموادم شرقي مدينة تعز.
 
كما استمرت المعارك عنيفة وتبادل القصف المدفعي عند الساحل الغربي للمحافظة الاستراتيجية الممتدة الى مضيق باب المندب عند المدخل الجنوبي للبحر الاحمر.
 
ودارت معارك متفرقة بين الطرفين في مديريات صرواح غربي محافظة مأرب، ونهم شرقي العاصمة صنعاء، وخب والشعف شمالي غرب محافظة الجوف.
 
وقالت القوات الحكومية، ان 10 مسلحين حوثيين قتلوا على الأقل واصيب اخرون بقصف مدفعي في مديرية صرواح غربي محافظة مارب النفطية، فيما تحدث الحوثيون عن مقتل واصابة 30 عنصرا من القوات الحكومية وحلفائها بعمليات قنص في جبهات القتال الداخلية خلال 24 ساعة الماضية.
 
كما قُتل قائد عسكري وزعيم قبلي بارز موال لجماعة الحوثيين مع عدد من مرافقيه الجمعة، في مديرية صرواح غربي محافظة مارب.
 
وقالت وسائل إعلامية تابعة للجماعة، إن العقيد عمار رسام، هو نائب رئيس مجلس التلاحم القبلي الذي أسسه الحوثيون، قُتل بغارة جوية لمقاتلات التحالف في المديرية الاثرية الواقعة على الطريق الممتد بين مدينة مأرب والعاصمة اليمنية صنعاء .
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها