الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الصليب الأحمر: 63 طنا من الإمدادات الطبية وصلت اليمن هذا الأسبوع

الاثنين 16 أكتوبر 2017 10:33 صباحاً الحدث - صنعاء

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أمس الأحد، وصول أكثر من 63 طنا من الإمدادات الطبية إلى اليمن، خلال هذا الأسبوع.

وقالت اللجنة، في تغريدة على حساب مكتبها في اليمن على موقع "تويتر"، إن "ما يزيد عن 63 طنا من الإمدادات الطبية وصلت عبر الجو إلى اليمن خلال هذا الأسبوع لتوفير العلاج لمئات المرضى".

وأشارت إلى أن حاجة البلاد من الإمدادات الطبية أكبر بكثير من هذه الكمية.

وتسعى منظمات دولية بينها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) والصحة العالمية والصليب الأحمر لدعم القطاع الصحي في اليمن الذي بات على شفا الانهيار.

وتشير تقارير أممية ودولية إلى أن نحو 40 بالمائة من الوحدات الصحية في اليمن لا تقدم خدماتها للمواطنين بسبب الحرب.

واجتاح مسلحون موالون لجماعة "أنصار الله" (الحوثي) والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، العاصمة صنعاء، يوم 21 سبتمبر/أيلول 2014، لتندلع حرب استدعت تدخل تحالف عربي، تقوده الجارة السعودية، لصالح القوات الحكومية، في 26 مارس/آذار 2015، وما تزال الحرب دائرة حتى اليوم.

وخلّفت الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور اقتصادي حاد.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها