الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

صالح يسلم مهام المؤتمر للزوكا وتسليم الشئىون العسكريه لابن اخية طارق قبل خروجه للعلاج

الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 08:52 صباحاً الحدث - متابعات
كشف مصدر في حزب المؤتمر الشعبي العام «جناح صالح» أن الرئيس السابق علي عبدالله صالح عاكف منذ يوم امس على اجراء بعض الترتيبات الخاصة، ويستعد للسفر للعلاج خارج الوطن. 
واوضح المصدر لـ«الحكمة نت» ان «صالح» اجرى مشاورات واتصالات مكثفة عقب خروجه من المستشفى مع اطراف خارجية .. وتمكن خلال ذلك من الحصول على موافقة لسفرة الى روسيا الاتحادية لتلقي العلاج. 
واكد المصدر: ان ايضا عقد اجتماعات مكثفة مع عدد من المقربين منه وخلص من خلالها لتكليف كلا من: عارف الزوكا الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام لتولي مهام ادارة الحزب والجوانب السياسية الاخرى .. فيما كلف نجل اخية العميد طارق محمد عبدالله صالح لتولي ادارة الشئون والجوانب العسكرية الاخرى. 
وحسب المصدر: فإن من المتوقع ان يغادر الرئيس السابق «صالح» اليمن خلال الـ48 ياعة القادمة .. لكنه لم يشر الى الطريقة والمنفذ والوسيلة التي سيسافر عبرها وبواسطتها. 
يأتي ذلك في وقت كانت قيادة مليشيا الحوثي رهنت عملية السماح لصالح بالمغادرة إلى روسيا أو أي دولة أخرى للعلاج، بعودة نجله «أحمد علي صالح» من الإمارات، وبقاء نجله الآخر «صلاح» وابن أخيه «طارق» تحت الإقامة الجبرية. 
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها