أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الهجرة الدولية: أكثر من 1700 صومالي تم إجلاؤهم من اليمن

الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 09:05 صباحاً الحدث - صنعاء

أكدت الهجرة الدولية امس الاثنين ، إن حصيلة من تم إجلاؤهم طوعًا من اللاجئين الصوماليين في اليمن إلى بلادهم، بلغ 1711 خلال أقل من عام.

وقال مدير الاعلام والاتصالات في مكتب الهجري سبأ المعلمي بحسب ما نقل عنه وكالة الاناضول، إن «هؤلاء اللاجئين تم البدء بإجلائهم منذ مطلع نوفمبر من العام الماضي حتى اليوم».

 

وأضاف أن «الإجلاء تم على 15 دفعة عن طريق ميناء عدن، جنوبي اليمن، إلى ميناء بربرة شمال غربي الصومال، بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين».

 

وأشار إلى أن اللاجئين قرروا العودة إلى الصومال، بسبب الأوضاع الصعبة التي يعيشها اليمن جراء الصراع المتفاقم منذ نحو 3 أعوام.

 

وفي نوفمبر من العام الماضي، قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن أكثر من 100 ألف من الصوماليين والإثيوبيين وصلوا إلى اليمن عبر البحر خلال أقل من عام (العديد منهم يتخذون اليمن ممرًا للعبور إلى دول الخليج خصوصًا السعودية).

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها