أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الهجرة الدولية: أكثر من 1700 صومالي تم إجلاؤهم من اليمن

الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 09:05 صباحاً الحدث - صنعاء

أكدت الهجرة الدولية امس الاثنين ، إن حصيلة من تم إجلاؤهم طوعًا من اللاجئين الصوماليين في اليمن إلى بلادهم، بلغ 1711 خلال أقل من عام.

وقال مدير الاعلام والاتصالات في مكتب الهجري سبأ المعلمي بحسب ما نقل عنه وكالة الاناضول، إن «هؤلاء اللاجئين تم البدء بإجلائهم منذ مطلع نوفمبر من العام الماضي حتى اليوم».

 

وأضاف أن «الإجلاء تم على 15 دفعة عن طريق ميناء عدن، جنوبي اليمن، إلى ميناء بربرة شمال غربي الصومال، بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين».

 

وأشار إلى أن اللاجئين قرروا العودة إلى الصومال، بسبب الأوضاع الصعبة التي يعيشها اليمن جراء الصراع المتفاقم منذ نحو 3 أعوام.

 

وفي نوفمبر من العام الماضي، قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن أكثر من 100 ألف من الصوماليين والإثيوبيين وصلوا إلى اليمن عبر البحر خلال أقل من عام (العديد منهم يتخذون اليمن ممرًا للعبور إلى دول الخليج خصوصًا السعودية).

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها