أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الهجرة الدولية: أكثر من 1700 صومالي تم إجلاؤهم من اليمن

الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 09:05 صباحاً الحدث - صنعاء

أكدت الهجرة الدولية امس الاثنين ، إن حصيلة من تم إجلاؤهم طوعًا من اللاجئين الصوماليين في اليمن إلى بلادهم، بلغ 1711 خلال أقل من عام.

وقال مدير الاعلام والاتصالات في مكتب الهجري سبأ المعلمي بحسب ما نقل عنه وكالة الاناضول، إن «هؤلاء اللاجئين تم البدء بإجلائهم منذ مطلع نوفمبر من العام الماضي حتى اليوم».

 

وأضاف أن «الإجلاء تم على 15 دفعة عن طريق ميناء عدن، جنوبي اليمن، إلى ميناء بربرة شمال غربي الصومال، بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين».

 

وأشار إلى أن اللاجئين قرروا العودة إلى الصومال، بسبب الأوضاع الصعبة التي يعيشها اليمن جراء الصراع المتفاقم منذ نحو 3 أعوام.

 

وفي نوفمبر من العام الماضي، قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن أكثر من 100 ألف من الصوماليين والإثيوبيين وصلوا إلى اليمن عبر البحر خلال أقل من عام (العديد منهم يتخذون اليمن ممرًا للعبور إلى دول الخليج خصوصًا السعودية).

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها