حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رابطة أمهات المختطفين تطالب اللجنة الوطنية للتحقيق بتوثيق جرائم وانتهاكات مليشيا الانقلاب

الأربعاء 18 أكتوبر 2017 09:25 مساءً الحدث - صنعاء

أعلنت رابطة أمهات المختطفين في اليمن أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح اختطفت 1866 مدنياً خلال النصف الأول من العام الجاري، معظمهم في محافظات صنعاء وذمار والحديدة.

وذكرت الرابطة في تقرير لها أن "عدد حالات الاختطاف الفعلية أكبر من الرقم الذي تم رصده، لعدم الإبلاغ عن الكثير من الحالات خوفا من بطش الميليشيات بأُسر الضحايا". وأوضح التقرير أن "من بين المختطفين 48 طفلا و35 امرأة".

وعن وقائع التعذيب داخل سجون الحوثي، رصد التقرير نحو 33 حالة تم الإبلاغ عنها. وتوقّع التقرير أن حالات التعذيب الفعلية خمسة أضعاف ما تم الإبلاغ عنه، لتعذر زيارة المعتقلين.

وأشار إلى أنه تم رصد 22 حالة قتل تحت التعذيـب والتصفية الجسدية خلال نفس الفترة في سجون #الحوثيين وصالح. واحتلت محافظة إب المرتبة الأولى بقتل خمسة سجناء تحت التعذيب والتصفية الجسدية لسجين سادس.

وطالبت رابطة أمهات المختطفين اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاك حقوق الإنسان بالعمل على توثيق الجرائم والانتهاكات المرتكبة في حق المدنيين والتحقيقات فيها باعتبارها جرائم لا تسقط بالتقادم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها