أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

محمد علي الحوثي يقتحم منزل الصالح بعشرات المسلحين.. ويسلم له هذه الرسالة من عبدالملك الحوثي

الأحد 22 أكتوبر 2017 02:01 مساءً الحدث - الوطن

أكدت مصادر محلية أن رئيس ما يسمى بـ (اللجنة الثورية العليا) محمد علي الحوثي اقتحم يوم أمس منزل علي عبدالله صالح حاملاً رسالة من زعيم المتمردين.

وكان أحد حراسة صالح أثناء عودته لمنزله بمنطقة الصافية بالعاصمة شاهد خلال مناوبته في حراسة إحدى بوابات منزل المخلوع، محمد علي الحوثي يقتحم منزل صالح برفقة عشرات المسلحين دون استئذان من الحراسة، وفقاً للمصادر.

وقال: تفاجأت بالحوثي يقتحم البوابة الأمامية لمنزل صالح مع مسلحين ،وبعد أقل من خمس دقائق خرج لنا أحد أقاربه يطلب منا المغادرة و (صورته مقلوبة)”.

وأضاف: “وقبل مجيء الحوثي للمنزل، تردد خبر على مسامعنا ،فحواه أن عبدالملك الحوثي زعيم الإنقلابيين طلب من صالح تسليمه ابن شقيقه، طارق محمد عبدالله صالح الذي يلزمه في كل تحركاته وفي المنزل، لتواصله مع ضباط وأفراد في الحرس الجمهوري المنحل، وتحريضهم على جماعته”.

وأردف: “وأنا عائد إلى منزلي اتصل بي زميل في الحراسة وأبلغني أن محمد علي الحوثي أوصل لصالح رسالة تهديد من عبد الملك الحوثي ،تضمنت اتهام المخلوع بالوقوف وراء تحركات طارق الأخيرة، وباللعب معهم كما لعب مع حزب الإصلاح وعناصر القاعدة. ..وبأن صبر الحوثي قد نفد”.

وتضمنت رسالة الحوثي لصالح أن: “لا ملامة لنا بعد الآن” وتعتبر بمثابة تهديد صريح للمخلوع باعتقاله في أقل تقدير إن لم يكن تصفيته، في حال عدم توقف طارق عن التواصل مع ضباط وأفراد بالحرس الجمهوري.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها