أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قوات الحزام الأمني بمودية تحبط هجوم ارهابي كبير كان يستهدف معهد تتخذه القوات مقراً لها

الاثنين 23 أكتوبر 2017 09:50 صباحاً الحدث - صنعاء

احبطت قوات الحزام الأمني في مدينة مودية بمحافظة ابين فجر اليوم هجوم انتحاري كبير كان يستهدف مقر المعهد المهني الذي تتخذه القوات مقر لها .
مصدر في الحزام الأمني متواجد بمكان الحادث روى ل ” يافع نيوز ” تفاصيل افشال الهجوم في مكالمة هاتفية وقال ان سيارة مفخخة تمكنت من الدخول الى مقر المعهد رغم اطلاق النار عليها وفيما يبدو انها مصفحة.
واضاف انه قبل انفجارها ترجل منها ٤ انتحاريين حاولوا التوغل وسط القوة حيث تم التعامل معهم من قبل قوات الحزام .
وقال ان على الرغم من انفجار السيارة الا ان جنود الحزام قتلوا ٢ من الانتحاريين قبل وصولهم لهدفهم، بينما تمكن ٢ انتحاريين من الهروب خارج المعهد وتم مطاردتهم من قبل قوات الحزام الامني وقتلهم في الجبال المحيطة .
المصدر الأمني اكد استشهاد ٢ من جنود الحزام الأمني واصابة ثلاثة اخرين، بالاضافة الى مصرع جميع المهاجمين وعددهم ٥ ، كما اكد ان الوضع تحت السيطرة بشكل كامل في المعهد والنقاط الاخرى المنتشرة في مودية .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها