أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أستراليا.. قرار برلماني "رائع" للراغبين بالعمل والجنسية

الخميس 26 أكتوبر 2017 10:05 صباحاً الحدث - سكاي نيوز

رفض أعضاء مجلس الشيوخ الأسترالي تشريعا كان سيشدد القوانين التي تحكم منح الجنسية وتأشيرات العمل في ضربة لمسعى رئيس الوزراء مالكولم ترنبول لوقف تراجع قاعدة تأييده لصالح أحزاب اليمين المتطرف.
وقال ترنبول في أبريل إن استراليا ستلغي تأشيرات العمل المؤقتة الشائعة بين الأجانب، وتستبدلها ببرنامج حكومي جديد يتطلب إجادة أفضل للإنجليزية ومهارات وظيفية.

كما أعلن ترنبول خططا لرفع سقف متطلبات الحصول على الجنسية الأسترالية بزيادة مدة الانتظار وإضافة اختبار "القيم الأسترالية" لطالبي الجنسية.

لكن مجلس الشيوخ الاسترالي، الذي لا تتمتع فيه حكومة ترنبول المنتمية ليمين الوسط بأغلبية، رفض هذه المقترحات في اقتراع مساء الأربعاء، مع إصرار المجلس على أن القواعد المقترحة تناقض قيم تعدد الثقافات الاسترالية، وفق ما نقلت "رويترز".

وقد يسهم رفض مجلس الشيوخ في مزيد من تراجع تأييد ترنبول، الذي أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة نيوزبول التي تحظى بمتابعة كبيرة، الاثنين، وصول تأييده لأدنى مستوياته في أكثر من عامين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها