الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ولد الشيخ رداً على الانقلابيين: لست منحازاً لأحد

الجمعة 27 أكتوبر 2017 11:13 صباحاً الحدث - صنعاء

استنكر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الاتهامات التي توجه إليه من طرف الانقلابيين. وقال ولد الشيخ، في تصريحات في أعقاب لقائه وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أمس: «لست منحازاً لأحد، وأنا أعمل لإنهاء النزاع في اليمن»، داعياً جميع الأطراف إلى الالتزام وتقديم التنازلات للوصول إلى سلام طويل.

وعقد الصفدي وولد الشيخ أحمد اجتماعاً بحثا فيه المستجدات في جهود إنهاء الأزمة اليمنية، وتناولا فيه التحركات والاتصالات التي أجراها أخيراً مع الأطراف الإقليمية والدولية، وطروحاته الهادفة إلى تفعيل المسار السياسي لإنهاء الأزمة.

مبادرة

كما التقى ولد الشيخ الرئيس اليمني الأسبق علي ناصر محمد، في مقر الأمم المتحدة في عمّان بالأردن، وناقشا مبادرة قدمها الأخير للحل السياسي في اليمن. وكان ولد الشيخ قدم، الأربعاء، مقترحاً لوقف النزاع المسلح في اليمن والتوصل إلى حل سياسي.

وقال إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في بيان نُشر بحسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «إننا ننظر حالياً في خطوات يمكن أن يتخذها كل طرف لاستعادة الثقة، والمضي قدماً للتوصل إلى تسوية تفاوضية قابلة للاستمرار».

مضيفاً أن هذه الخطوات تقوم على ثلاث ركائز، هي إعادة العمل بوقف العمليات العدائية، وتطبيق تدابير محددة لبناء الثقة، من شأنها التخفيف من المعاناة الإنسانية، والعودة إلى طاولة المفاوضات، بهدف التوصل إلى اتفاق سلام شامل.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها