أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ولد الشيخ رداً على الانقلابيين: لست منحازاً لأحد

الجمعة 27 أكتوبر 2017 11:13 صباحاً الحدث - صنعاء

استنكر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الاتهامات التي توجه إليه من طرف الانقلابيين. وقال ولد الشيخ، في تصريحات في أعقاب لقائه وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أمس: «لست منحازاً لأحد، وأنا أعمل لإنهاء النزاع في اليمن»، داعياً جميع الأطراف إلى الالتزام وتقديم التنازلات للوصول إلى سلام طويل.

وعقد الصفدي وولد الشيخ أحمد اجتماعاً بحثا فيه المستجدات في جهود إنهاء الأزمة اليمنية، وتناولا فيه التحركات والاتصالات التي أجراها أخيراً مع الأطراف الإقليمية والدولية، وطروحاته الهادفة إلى تفعيل المسار السياسي لإنهاء الأزمة.

مبادرة

كما التقى ولد الشيخ الرئيس اليمني الأسبق علي ناصر محمد، في مقر الأمم المتحدة في عمّان بالأردن، وناقشا مبادرة قدمها الأخير للحل السياسي في اليمن. وكان ولد الشيخ قدم، الأربعاء، مقترحاً لوقف النزاع المسلح في اليمن والتوصل إلى حل سياسي.

وقال إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في بيان نُشر بحسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «إننا ننظر حالياً في خطوات يمكن أن يتخذها كل طرف لاستعادة الثقة، والمضي قدماً للتوصل إلى تسوية تفاوضية قابلة للاستمرار».

مضيفاً أن هذه الخطوات تقوم على ثلاث ركائز، هي إعادة العمل بوقف العمليات العدائية، وتطبيق تدابير محددة لبناء الثقة، من شأنها التخفيف من المعاناة الإنسانية، والعودة إلى طاولة المفاوضات، بهدف التوصل إلى اتفاق سلام شامل.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها