أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

في بريطانيا .. امرأتان يمنيتان تتحولان بين يوم وليلة إلى قائمة كبارالأغنياء.. والسبب هذا المنتج العدني!! (تفاصيل)

الأحد 29 أكتوبر 2017 09:09 صباحاً الحدث - متابعات

 تحولت امرأتان عدنيتان تقيمان في بريطانيا الى سيدات اعمال في يوم وليلة بعد ان قدمت لهما شركة أغذية بريطانية عرضاً مغرياً لبيع منتج شتني بسباس احمر كانتا تقومان بتحضيره وتسويقه على نطاق ضيق في بعض محلات السوبر ماركت .

 

ورغم استمرارهم في التحضير والبيع لسنوات باعتبار بيع البسباس بالنسبة لهن مصدر دخل أساسي الا المنتج لفت انتباه مندوب إحدى شركات الأغذية البريطانية والذي جرب المنتج وتساءل عمن ينتجه وطلب التواصل معهن بعد ان استحسن قيام الشركة التي يعمل فيها في تبني إنتاجه وبعد ان عرض المنتج على الشركة طلبت التعاقد مع المرأتين للعمل في الشركة ،

الا انهما رفضتا الفكرة فعرضت الشركة شراء حق تصنيع المنتج منهن وتحت اسم ” BIS BAS” دون تغيير في اسمة الأصلي ومنحت كل امراه مليون جنبية إسترليني ونسبة من المبيعات وارتئت الشركة في الإبقاء على الاسم بسباس مصدر جذب للمستهلكين في بريطانيا ،

وتوقعت الشركة أن يلقى هذا المنتج رواجاُ بين الجاليات في بريطانيا وخصوص جاليات امريكا اللاتينية والهند وشرق آسيا .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها