أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

في بريطانيا .. امرأتان يمنيتان تتحولان بين يوم وليلة إلى قائمة كبارالأغنياء.. والسبب هذا المنتج العدني!! (تفاصيل)

الأحد 29 أكتوبر 2017 09:09 صباحاً الحدث - متابعات

 تحولت امرأتان عدنيتان تقيمان في بريطانيا الى سيدات اعمال في يوم وليلة بعد ان قدمت لهما شركة أغذية بريطانية عرضاً مغرياً لبيع منتج شتني بسباس احمر كانتا تقومان بتحضيره وتسويقه على نطاق ضيق في بعض محلات السوبر ماركت .

 

ورغم استمرارهم في التحضير والبيع لسنوات باعتبار بيع البسباس بالنسبة لهن مصدر دخل أساسي الا المنتج لفت انتباه مندوب إحدى شركات الأغذية البريطانية والذي جرب المنتج وتساءل عمن ينتجه وطلب التواصل معهن بعد ان استحسن قيام الشركة التي يعمل فيها في تبني إنتاجه وبعد ان عرض المنتج على الشركة طلبت التعاقد مع المرأتين للعمل في الشركة ،

الا انهما رفضتا الفكرة فعرضت الشركة شراء حق تصنيع المنتج منهن وتحت اسم ” BIS BAS” دون تغيير في اسمة الأصلي ومنحت كل امراه مليون جنبية إسترليني ونسبة من المبيعات وارتئت الشركة في الإبقاء على الاسم بسباس مصدر جذب للمستهلكين في بريطانيا ،

وتوقعت الشركة أن يلقى هذا المنتج رواجاُ بين الجاليات في بريطانيا وخصوص جاليات امريكا اللاتينية والهند وشرق آسيا .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها