الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أسرة القيادي البارز هبرة تخرج عن صمتها وتطالب عبدالملك الحوثي الكشف عن مصيره

السبت 04 نوفمبر 2017 02:02 صباحاً الحدث - صنعاء

خرجت أسرة القيادي الحوثي البارز صالح هبرة رئيس المجلس السياسي السابق للجماعة عن صمتها , مطالبة زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي بالكشف عن مصيره .

 

واختفى القيادي الحوثي " صالح هبرة " منذ نهاية مؤتمر الحوار الوطني في صنعاء وسط أنباء عن وضعه تحت الإقامة الجبرية المشددة في محافظة صعدة بعد اتهامه من زعيم جماعة الحوثيين بالتواصل مع جهات سعودية .

 

 ودعا مصدر مقرب من أسرة هبره عبد الملك الحوثي زعيم الجماعة بالكشف عن مصيره , وسط اتهامات الى محمد علي الحوثي رئيس ما يسمى اللجنة الثورية العليا بالتورط في إخفاء هبرة ونقله إلى صعدة مطلع سبتمبر من العام 2014 .

 

وشغل هبرة رئيس المجلس السياسي للجماعة , ورئيس فريق الحوثيين في مؤتمر الحوار , كما شغل منصب عضوية هيئة رئاسة مؤتمر الحور الوطني ممثلا للحوثيين .

 

على صعيد متصل كشفت مصادر محلية عن خلافات حادة بدأت تظهر على السطح بين قيادات جماعة الحوثي، وان الجماعة تشهد حالة انشقاقات وانقسامات , واتهامات متبادلة بالعمالة للسعودية .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها