أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أسرة القيادي البارز هبرة تخرج عن صمتها وتطالب عبدالملك الحوثي الكشف عن مصيره

السبت 04 نوفمبر 2017 02:02 صباحاً الحدث - صنعاء

خرجت أسرة القيادي الحوثي البارز صالح هبرة رئيس المجلس السياسي السابق للجماعة عن صمتها , مطالبة زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي بالكشف عن مصيره .

 

واختفى القيادي الحوثي " صالح هبرة " منذ نهاية مؤتمر الحوار الوطني في صنعاء وسط أنباء عن وضعه تحت الإقامة الجبرية المشددة في محافظة صعدة بعد اتهامه من زعيم جماعة الحوثيين بالتواصل مع جهات سعودية .

 

 ودعا مصدر مقرب من أسرة هبره عبد الملك الحوثي زعيم الجماعة بالكشف عن مصيره , وسط اتهامات الى محمد علي الحوثي رئيس ما يسمى اللجنة الثورية العليا بالتورط في إخفاء هبرة ونقله إلى صعدة مطلع سبتمبر من العام 2014 .

 

وشغل هبرة رئيس المجلس السياسي للجماعة , ورئيس فريق الحوثيين في مؤتمر الحوار , كما شغل منصب عضوية هيئة رئاسة مؤتمر الحور الوطني ممثلا للحوثيين .

 

على صعيد متصل كشفت مصادر محلية عن خلافات حادة بدأت تظهر على السطح بين قيادات جماعة الحوثي، وان الجماعة تشهد حالة انشقاقات وانقسامات , واتهامات متبادلة بالعمالة للسعودية .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها